سوريا

أتراك يهاجمون ممتلكات سوريين في أنقرة بعد مقتل شاب

ستورم – متابعات

هاجم حشد من الأتراك مساء أمس الأربعاء 11 أغسطس\ آب، متاجر ومنازل سوريين في العاصمة أنقرة خلال الليل بعد معركة في أحد الشوارع أفضت إلى مقتل شاب تركي طعنا.

وقال شهود عيان إن الحشد حطم متاجر السوريين ومنازلهم وقلبوا سيارة وأضرموا فيها النيران خلال الاضطرابات في حي ألتينداج بأنقرة. وأطلقت الشرطة النار في الهواء عند مرحلة ما في محاولة لوقف العنف.

ووقعت المشاكل بعد مشاجرة بين شبان أتراك وسوريين يوم الثلاثاء. وقالت شبكة (سي.إن.إن ترك) إن شابا تركيا قُتل وأُصيب آخر.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وذكرت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء أنه جرى توجيه الاتهامات لاثنين من الأجانب واحتجازهما فيما يتصل بمقتل الشاب.

ونشر مدير الهلال الأحمر التركي كريم كينيك مقطع فيديو على تويتر يظهر إلقاء مقذوفات على المنازل.

وقال “أي من تقاليدنا تنطوي على رشق منازل الناس بالحجارة خلال الليل؟ الكثير من اللاجئين تواصلوا معنا وقالو إنهم يخشون على حياة أطفالهم”.

ونشر صورة لطفل غطت وجهه الدماء بعد أن أُصيب بحجر أُلقي عليه من عبر نافذة، وقال إن الطفل نُقل للمستشفى للعلاج.

وأضاف “دعونا نخمد هذا الحريق فهو لن يعود بالنفع على أحد”.

صور مسـ.ـربة.. نظام الأسد يتخـ.ـلص من جـ.ـثث المعتـ.ـقلين بطرق مـ.ـروعة

وقال مكتب حاكم أنقرة على تويتر خلال الليل إن “الاحتجاجات والحوادث” التي وقعت مساء الأربعاء انتهت.

وتشهد العديد من المناطق في الولايات التركية – أبرزها إسطنبول وغازي عنتاب – اعتداءات من مواطنين أتراك على السوريين والهجوم – بشكل جماعي ومتكرّر – على ممتلكاتهم ومحالهم وتكسيرها.

يشار إلى أنّ وزير الداخلية التركي سليمان صويلو قال، في وقتٍ سابق، إن معدلات ارتكاب السوريين للجرائم انخفضت من 2.8% في عام 2013، إلى 0.8% عام 2018، في حين تبلغ معدلات ارتكاب الجرائم بين المواطنين الأتراك 1.9%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع