سوريا

أحمد طعمة يكشف لـ ستورم آخر تطورات قضية الطبيب عثمان حجاوي

ستورم – متابعات

كشف الدكتور أحمد طعمة عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري المعارض اليوم الثلاثاء آخر تطورات قضية الطبيب عثمان حجاوي المفصول من مشفى مارع شمال حلب.

وقال “طعمة” في تصريح خاص لوكالة ستورم إن الائتلاف الوطني والحكومة المؤقتة كثفت من تواصلها مع الجانب التركي للوقوف على تفاصيل الحادثة، وأنهم تلقوا وعودًا إيجابية للحل.

وأشار “طعمة” إلى أن الأخبار المتداولة حول منع الطبيب “حجاوي” من ممارسة مهنة الطب في المناطقة المحررة عارية عن الصحة وخارج صلاحيات إدارة مشفى مارع.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

من جانب آخر، أعلن كادر مشفى مارع التخصصي في. بيان رسمي جاء فيه قرارهم بتعليق العمل في المشفى احتجاجاً على قرار فصل الطبيب عثمان، وأن قرار الإضراب مستمر حتى عودة الأخير إلى عمله السابق.

وكانت الهيئة الثورية لمدينة حلب قد نشرت بيان حول فصل الطبيب عثمان حجاوي من مشفي مارع جاء فيه “نتابع بقلق شديد تداعيات فصل الطبيب الذي يعتبر من أحد مؤسسي العمل الطبي في المناطقِ المحررة، لأسباب غير واضحة نتيجة محاولته ردع الإساءات المتكررة من قبل بعض الموظفين الأتراك بحق الكوادر والموظفين السوريين في المشفى”.

وأردف البيان “ونعلم يقينا إصرار جهات خارجية وداخلية في تركيا على زعزعة عمق العلاقة الطيبة بين الشعبين السوري والتركي، وضرب التحالف الاستراتيجي بين الحكومة التركية والقوى الثورية والسياسية السورية عبر وسائل متعددة من بينها ممارسات فردية مسيئة وممنهجة لا تتماشى مع التوجه الحكومي والشعبي التركي، والتي ما كانت لتحصل لولا السكوت والرضى من قبل بعض الأفراد السوريين أصحاب المصالح الشخصية والضيقة”.

رحلة غطس سياحية بين مسؤول بحريني وآخر إسرائيلي (صور)

وتابع البيان “نحن في الهيئة العامة الثورية لمدينة حلب نثمن عمق وطيب العلاقة مع تركيا حكومة وشعبا، والتي تجمعنا مصالح مشتركة ومصير واحد، ونؤكد أننا لن نتهاون في تسليط الضوء وتحريك الشارع الثوري على أي تجاوز ولن نسمح بأي إساءة صادرة من قبل أي فرد وخاصة تلك التي من شأنها زرع بذور الفتنة وضرب التحالف الاستراتيجي مع الحليف تركيا”.

يذكر أن العشرات من سكان مارع والقرى المحيطة لها خرجوا يوم أمس الإثنين في وقفة احتجاجية أمام بوابة المشفى للتنديد بقرار الفصل، بينما وقع الأطباء العاملين في المستشفى معروضًا قدموه للإدارة التركية يدين عملية الفصل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع