سوريا

أهالي القنيطرة ينتفضون بوجه استخبارات الأسد ويوقعون قتلى وجرحى

ستورم – متابعات

انتفض أهالي محافظة القنيطرة أمس الاثنين بوجه استخبارات الأسد إثر محاولة الأخيرة اقتحام ريف المحافظة.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر الواتساب  إضغط هنا 

وقال تجمع أحرار حوران المختص بنقل أخبار المنطقة الشرقية من سوريا إن اشتباكات بالأسلحة الرشاشة دارت بين عناصر تابعة لفرع المخابرات “220”، وشبانًا من أهالي قرية رسم الخوالد، بريف المحافظة.

إقرأ المزيد: بقيادة مناف طلاس.. مصادر تكشف تفاصيل مشروع وطني جديد في سوريا (التفاصيل)

وأضاف التجمع أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل أربعة عناصر من قوات النظام، فضلًا عن إصابة آخرين بجروح متفاوتة، جرى نقلهم إلى المشافي القريبة.

وأوضح التجمع أن فرع “220” في سعسع كلف المدعو، حسن أبو هزاع، المقرب من ميليشيا “حزب الله” اللبناني باقتحام البلدة، بعد إعطاء أهلها مهلة لتسليم أربعة من أبنائها.

إقرأ المزيد: “البنتاغون” يقطع الشك باليقين ويكشف نتائج القصف الأمريكي شرق سوريا (التفاصيل)

وبين التجمع أن محاولة النظام اقتحام البلدة واعتقال المطلوبين جاء بعد رفصهم دفع مبالغ مالية كأتاوات مالية للمدعو أبو هزاع، دون أي وجه حق.

يشار إلى أن المنطقة تشهد توتر أمني شديد بعد قيام قوات الأسد باستنفار عناصرها في إطار التحضيرات لشن هجوم جديد، وسط مخاوف من قبل الأهالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع