سوريا

إدارة المناطق المحررة تستضيف “أطفال السجائر” وتتكفل بمصاريف تعليمهم وسكنهم

ستورم – متابعات

استضافت منطقة أطمة التابعة لإدارة المناطق المحررة شمال غرب سوريا اليوم الثلاثاء الأطفال الثلاثة الذين حظيت قصتهم بانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ضبطهم على أحد الحواجز العسكرية وبحوزتهم علب سجائر مهربة من شمال حلب إلى إدلب.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا 

ونشرت إدارة أطمة صورًا لاستضافة الأطفال الثلاثة وعلقت عليها في بيان مقتضب “الأطفال الثلاثة باستضافة إدارة منطقة أطمة وقد وقفت معهم على تفاصيل ما حدث كما حذرت ذويهم من ترك الأطفال عرضة لاستغلال المهربين وضعاف النفوس”.

وأردفت الإدارة في بيانها “كما تكفلت إدارة المنطقة بتعليم الأطفال بالإضافة لتأمين عدد من الاحتياجات لهم وقد وعدت ولي أمرهم بتأمين كتل سكنية لهم”.

وكانت  “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، قد استنكرت أمس الجمعة، احتجاز “هيئة تحرير الشام” لثلاثة أطفال في إدلب، بذريعة تهريب السجائر وتصويرهم بطريقة مهينة.

اقرأ المزيد: سيدة سورية أولى ضحايا التصعيد على إدلب بعد قمة سوتشي

وقالت الشبكة في بيان لها، إنها تشجب احتجاز الأطفال الثلاثة، وتصويرهم من قبل عناصر الهيئة بطريقة مهينة، على خلفية محاولتهم إدخال علب سجائر تحت ملابسهم، في إحدى نقاط التفتيش في قرية “أطمة”، في ريف محافظة إدلب الشمالي ، مشيرةً إلى أن احتجاز الأطفال والإفراج عنهم تم بذات اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع