سوريا

إيران تعزز نفوذها في حلب عبر قطاع الكهرباء

ستورم – متابعات

كشفت مصادر إعلامية اليوم الثلاثاء عن توقيع إيران عقود جديدة مع نظام الأسد للسيطرة على قطاع الكهرباء في حلب.

وقال وزير الكهرباء في حكومة النظام ”غسان الزامل”، خلال كلمة ألقاها أمام مجلس التصفيق (شعب) إنهم وقعوا عقد مع شركة إيرانية لإعادة تأهيل محطة كهرباء حلب بقيمة “124” مليون يورو، وسيتم تنفيذه خلال الأيام القادمة.

وأوضح “الزامل” أن وزارة الكهرباء كانت قد تفاوضت مع شركة “أي بي آر سي” الإيرانية، إلا أنه لم يتمّ الإعلان عن توقيع العقد حينَها, كما سبق وأنْ طلبت الوزارة من الإيرانيين الإسراع في تقديم عرضهم الفني والمالي بما يخصُّ محطة حلب، الذي من المقرّر توقيعُه خلال الأيام القادمة.

من جانبها أكدت مصادر إعلامية موالية على أن الإعلان الأخير سبقه عدّةُ بياناتٍ مماثلة دون أنْ يجري تنفيذُ أيٍّ من مشاريع الصيانة والتأهيل على أرض الواقع.

وسبق أنْ صرّحت جهاتٌ مسؤولة في نظام الأسد عن اقتراب موعد تأهيل وصيانة محطة التوليد في حلب، لا سيما بعد أنّ وقعت ذات الشركة عقدِ لـ تأهيل محطة توليد اللاذقية وبحضور وزير الطاقة الإيراني، ومستشار النائب الأول للرئيس الإيراني و“محمد زهير خربوطلي” وزير الكهرباء السابق في حكومة النظام.

يذكر أن هناك سباق اقتصادي بين روسيا وإيران بهدف الاستحواذ على مصادر الطاقة السورية والثروات الباطنية والصناعات والنقل في مناطق سيطرة نظام الأسد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع