سوريا

تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة أبو خالد الشامي

ستورم – متابعات

كشفت مصادر عسكرية تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة المتحدث العسكري باسم هيئة تحرير الشام قبل ارتقائه بلحظات جراء قصف مدفعي للنظام على إدلب.

وبحسب المصادر فإن “الشامي” كان في جولة تفقدية على نقاط الرباط في جبل الزاوية برفقة مسؤول التنسيق الإعلامي أبو مصعب الحمصي، حيث صادف تواجدهم لحظة قصف بلدة أبلين بجبل الزاوية.

وأوضحت المصادر أن “الشامي” أوقف سيارته وهرع لإسعاف الجرحى، قبل أن تجدد قوات النظام قصفها لذات المنطقة بعدد من القذائف والصواريخ ما أسفر عن مقـ.ـتله برفقة عدة أشخاص كانوا معه.

وأدى القـ.ـصف لارتـ.ـقاء 10 مدنـ.ـيين وقياديـ.ـين عسـ.ـكريين بهيـ.ـئة تحريـ.ـر الشام هما: المتحدث الرسمي باسم الجـ.ـناح العسـ.ـكري للهيئة “أبو خالد الشامي” ومسؤول التنسـ.ـيق الإعلامي في الهـ.ـيئة “أبو مصعب”، وذلك في قرية “إبلين”.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وقد ضـ.ـرب الطيران بغارة مزدوجة المدنيين في إبلين أثناء محاولتهم إنـ.ـقاذ مصـ.ـابين بقصـ.ـف سابق، فيما بدأت حركة نـ.ـزوح واسعة بالمنطقة.

وقصـ.ـفت مدفعـ.ـية الفصـ.ـائل والمدفعـ.ـية التركية مواقع قوات النـ.ـظام وميليـ.ـشياته في كفرنبل بريف إدلب الجنوبي وسراقب بريفها الشرقي وجورين بريف حماة الغربي؛ ردّاً على التصعيد.

قوات الأسد ترتكب مجـ.ـزرة مروعة في جبل الزاوية بإدلب

من جهته حذّر المتحدث الرسمي باسم الجـ.ـبهة الوطنـ.ـية للتحـ.ـرير من سعي النظام والروس ﻹفراغ جبل الزاوية من ساكنيه، متوقعاً حدوث كافة السيناريوهات.

يذكر أن روسيا تستعد لخـ.ـوض جولة جديدة من المـ.ـحادثات في أستانا، وجلسة خاصة في مجلس اﻷمـ.ـن بشأن المعـ.ـابر اﻹنـ.ـسانية بسوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع