سوريا

اغتصاب جماعي لطفلة سورية في “السيدة زينب” بدمشق

ستورم – متابعات

ذكرت وزارة الداخلية في حكومة النظام ، أن طفلة تعرضت لاغتصاب جماعي في العاصمة دمشق، بعد اختطافها بواسطة سيارة أجرة.

وقالت الوزارة في بيان رسمي نشرته عبر صفحتها على الفيسبوك إن الجاني اغتصب الفتاة القاصر ثم اتصل مع صديقه ليغتصبها مع، قبل تسليمها لشبكة دعارة تنشط في منطقة السيدة زينب بدمشق.

وأوضح البيان أن الفتاة (16 عام) راجعت مركز شرطة “السيدة زينب” وهي بحالة انهيار عصبي وأعلمتهم بإقدام أشخاص على اغتصابها وعلى الفور تم إسعافها إلى مستشفى “الصدر” القريب لتلقي العلاج.

وأضاف البيان “تبين من خلال التقرير الطبي صحة ادعائها، وبعد تحسن حالتها الصحية أفادت أن سائق سيارة أجرة (تكسي) صعدت معه قرب كراج السيدة زينب بغية إيصالها إلى منزل ذويها في محافظة درعا، فقام باستدراجها إلى منزل في محلة (ركن الدين) ثم قام باغتصابها واتصل بصديق له لمشاركته، ثم قاما بأخذها إلى محلة السيدة زينب بقصد تشغيلها عند أشخاص يمتهنون الدعارة .

وأردف البيان “وبعد جمع المعلومات والتحري السرّي عن أوصاف سائق السيارة تمكن قسم الشرطة من معرفة المشتبه به وقام بإلقاء القبض عليه، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على اغتصاب الفتاة وفض بكارتها مع صديقه، مشيرا إلى أنه تم إلقاء القبض على جميع الجناة المتورطين في الجريمة، في حين سلمت الفتاة إلى ذويها أصولاً.

يشار إلى أن العاصمة دمشق شهدت العديد من الجرائم المشابه خلال العام الجاري، آخر كان طفل وقع ضحية اعتداء جنسي من قبل مهووسين بالشذوذ الجنسي في منطقة القزاز بالعاصمة دمشق، بحسب ما أورده موقع صاحبة الجلالة السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع