سوريا

اغتيال الإعلامي حسين خطاب في مدينة الباب شرق حلب

ستورم – حلب

اغتال مجهولون اليوم السبت الناشط الإعلامي حسين خطاب في مدينة الباب شرق حلب، عبر إطلاق الرصاص عليه وضح النهار.

وقالت مصادر محلية إن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار على “خطاب” أثناء إعداده تقرير تلفزيوني عن فيروس كورونا في مدينة الباب شرق حلب.

وأوضحت المصادر أن عملية الاغتيال تمت قرب مقبرة المدينة، بأكثر من 10 رصاصات استقرت بجسد “خطاب” ما أسفر عن وفاته على الفور.

وينحدر حسين خطاب من مدينة السفيرة في ريف حلب الشرقي، وعمل منذ بداية الثورة السورية على تغطية المظاهرات السلمية تحت لقب “كارة السفراني”، قبل أن يستقر به المطاف كـ مراسل متعاون مع قناة TRT التركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع