سوريا

اغتيال قيادي بالجيش الوطني بأكثر من 20 طعنة سكـ.ـين في إدلب

ستورم – متابعات

اغتـ.ـال مجهولون أمس الثلاثاء قيادي بارز في فصيل أحرار الشرقية (إحدى مكونات الجيش الوطني السوري) بأكثر من 20 طعنة سكـ.ـين في محافظة إدلب شمال سوريا.

لـ متابعة الأخبار العاجلة عبر الواتساب إضغط هنا  

وقال فصيل أحرار الشرقية في بيان رسمي “بكامل الرضى بقضاء الله نزف اليكم نبأ استشهاد القائد الميداني في تجمع أحرار الشرقية “إبراهيم الحامد” الملقب بـ الأنصاري إثر عملية اغتيال مدبرة في محافظة إدلب”.

اقرأ المزيد: تركيا تكشف مصدر شحنة المخدرات المضبوطة في إسكندرون (التفاصيل)

وأشار البيان إلى أن “الأنصـ.ـاري” يعد من أوائل الثوار في مدينة ديرالزور وهو شقيق القائد العسكري في التجمع “أبو حفص” والذي قتل أثناء عملية “نبع السلام” العسكرية، شمال شرق سوريا.

من جانبها ذكرت مصادر محلية أن “الأنصـ.ـاري ” قتل بالقرب من مدينة معرتمصرين شمال إدلب أثناء زيارته المنطقة بهدف قضاء إجازة العيد، حيث وجد في جسده أكثر من 20 طعنة سكـ.ـين، في حين ماتزال تفاصيل الحادثة مجهولة حتى الآن.

شاهد أيضاً : أهم الحملات العسكرية التي تعرض لها المسجد الأقصى على مر التاريخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع