سوريا

“الإغاثة التركية” تزف بشرى سارة لآلاف الأيتام شمال سوريا

ستورم- متابعات

زفت هيئة الإغاثة التركية “IHH” بشرى سارة لآلاف الأطفال الأيتام شمال سوريا، في إطار مشاريعها الهادفة إلى تأمين حياة كريمة للمتضررين على أيدي نظام الأسد وميليشياته الطائفية.

وقال مسؤول وحدة اليتامى في “IHH” داخل سوريا، أردال أغجا، في تصريح نقلته وكالة أنباء الأناضول إنهم “بذلوا جهوداً حثيثة في الهيئة من أجل تأمين مستقبل للأيتام رغم الحرب”.

وأردف أغجا “قدمنا دعماً نقديا لـ 9 آلاف و337 يتيمًا سوريًا بشكل منتظم كل شهر، لأن الأطفال أكثر المتضررين من الحرب في البلاد”.

وأوضح أن الدعم النقدي سيكون منتظم للأيتام، مشددًا على متابعة نظام الرعاية الهادف إلى تنشئة أفراد يبنون بلدانهم”، على حد وصفه.

يذكر أن الحرب المفتوحة التي يشنها نظام الأسد على الشعب السوري خلفت مئات الآلاف من الأيتام، معظمهم يحتاج لدعم مادي ومعنوي عاجل، لاسيما سكان المخيمات، في ظل أوضاع اقتصادية ومعيشية صعبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع