سوريا

الاغتيالات مستمرة في درعا وهذه آخرها

ستورم – متابعات

سقط قتيل وجريح من قوات الأسد، أمس الخميس، في درعا نتيجة هجوم شنه مجهولون على نقطتهم.

وذكرت مواقع محلية أن عنصراً من الفرقة الرابعة قتل وأصيب آخر بجروح أمس الخميس إثر إطلاق النار عليهم من قبل مجهولين على الطريق الواصل بين بلدتي “تل شهاب” و”المزيريب” غربي درعا.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام اضغط هنا

وأشارت إلى أن العنصرين هما “يوسف رمضان” و”حسن رمضان”، ينحدران من قربة “خربة قيس” بريف درعا الغربي.

كما قتل الملازم في قوات الأسد، مصطفى عبد الحكيم متأثراً بجراحه التي أصابته بعد إقدام مجهولين على استهدافه غرب مدينة داعل.

اقرأ أيضاً: مساعدات أممية جديدة تدخل إدلب

وتستمر عمليات الاغتيال والقتل منذ أكثر من سنة في مناطق درعا ما يعكس ضعف الواقع الأمني في مناطق سيطرة النظام، وعجزه عن تأمين المناطق التي دخل إليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع