سوريا

“البنتاغون” يكشف نتائج القصف الأمريكي شرق سوريا

ستورم – متابعات

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” اليوم الثلاثاء نتائج الضربة الجوية التي طالت مواقع عسكرية تستخدمها الميليشيات الإيرانية قرب الحدود السورية العراقية.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر الواتس أب إضغط هنا 

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي إن “نتائج الهجوم الأمريكي الأخير الذي طال ميليشيات إيرانية شرقي سوريا الأسبوع الماضي أسفر عن مقتل أحد أفراد جماعة مسلحة مدعومة من إيران وإصابة اثنين آخرين بجروح”.

وأردف “كيربي”: “سنواصل التقييم كما تعلمون، وإذا تغيرت هذه المعلومات فسنخبركم بالتأكيد”، مشيرًا إلى أنه تم تدمير 9 مواقع عسكرية بالكامل بالإضافة إلى إصابة موقعين آخرين جزئيًا.

إقرأ المزيد: نظام الأسد يصدر قانونًا جديدًا لـ إسقاط الجنسية السوريين خارج مناطق سيطرته.. حقوقي يوضح (التفاصيل)

وكانت مصادر محلية مطلعة قد أكدت في وقت سابق لوكالة ستورم للأنباء أت حصيلة القصف الأمريكي الذي طال مواقع الميليشيات الإيرانية في محافظة ديرالزور شرق سوريا بلغت كحصيلة أولية 6 قتلى، فضلًا عن عدة جرى جرى إسعافهم إلى الأراضي العراقية.

وأوضحت المصادر حينها أن القتلى يتبعون لـ ميليشيا سيد الشهداء العراقية، مشيرًا إلى أن هذه الحصيلة مرجحة للارتفاع، بسبب صعوبة الحصول على معلومة دقيقة من المنطقة المستهدفة.

في حين أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القصف أسفر عن مقتل 22 عنصرًا من الميليشيات الشيعية، فضلًا عن تدمير 3 شاحنات محملة بالذخيرة، الأمر الذي نفته مصادر “ستورم”، مؤكدةً أنه لا يرتكز على معلومات حقيقية.

بقيادة مناف طلاس.. مصادر تكشف تفاصيل مشروع وطني جديد في سوريا (التفاصيل)

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في تصريحات صحفية إن الولايات المتحدة الأمريكية لم تبلغ روسيا بخطّتها شنّ غارات جديدة على شرق سوريا إلا قبل 4 أو 5 دقائق من تنفيذ الهجوم، وهو أمرٌ “لا يجلب أيَّ منفعة”.

وأضاف لافروف “حتى إذا تحدثنا عن إجراءات منعِ وقوع الاشتباك المعتادة في العلاقات بين العسكريين الروس والأمريكيين فإنَّ مثل هذا الإخطار الذي يأتي بالتزامن مع تنفيذ الضربة لا يجلب أيَّ منفعة”.

وأشار إلى أنَّ روسيا ستبقى على اتصال دائم مع نظام الأسد بشأن الغارات الأمريكية الأخيرة، كما أنَّ العسكريين الروس والأمريكيين لا يزالون على اتصال دائم ضمن آلية منع وقوع الاشتباك، مشددًا على أنَ وجود القوات الأمريكية في سوريا “غير شرعي”.

إقرأ أيضًا: نظام الأسد يصدر قانونًا جديدًا لـ إسقاط الجنسية السوريين خارج مناطق سيطرته.. حقوقي يوضح

ستورم – متابعات

أصدر برلمان النظام “مجلس التصفيق” قانونًا جديدًا متعلق بالأحوال المدنية، يتألف من 79 مادة، يهدف إلى إسقاط الجنسية السورية عن السوريين خارج مناطق سيطرته.

وذكرت وكالة أنباء النظام سانا أن القانون الجديد يعطي مهلة لاتتجاوز الستة أشهر ولا تقل عن شهر قبل انتهاء صلاحيتها، لإعادة تجديد البطاقة الشخصية، بحسب المادة الـ 58 من القانون الجديد والتي تنص على تحديد مدة سريان البطاقة الشخصية عشر سنوات فقط.

ونقلت الوكالة عن وزير داخلية النظام، محمد خالد الرحمون، قوله إن العمل وفق البطاقة الجديدة سيكون مؤتمتًا بالكامل، لمنع تشابه الأسماء، زاعمًا أن البطاقة الجديدة تتميز بأنها تحتوي على كرت ذاكرة “سيم”، يتم إدخال كل المعلومات الشخصية داخله، كالبصمة واللاحكم عليه”.

إقرأ المزيد: كتائب الشرقية.. تشكيل جديد يوجه صفعة موجعة لـ نظام الأسد شرق سوريا (التفاصيل)

ويعتبر القانون الجديد مخالف للدستور السوري كونه يهدف في حقيقته لحرمان أكثر من نصف الشعب السوري المهجر داخليًا وخارجيًا من الجنسية السورية، عبر وضع العثرات أمامه للحصول على البطاقة الشخصية، كما سيتيح للنظام الحصول على مصدر جديد للمال في ظل الضائقة الاقتصادية التي يمر بها.

من جانبه أوضح الحقوقي السوري عبد الناصر حوشان أن هذه الخطوات التي يقوم بها النظام تأتي في سياق الإعداد لتنظيم الانتخابات والتي توجب على ” لجنة الانتخابات ” المؤلفة من وزارة الداخلية ووزارة العدل والمكتب المركزي للإحصاء إعداد السجل الانتخابي العام المنصوص عنه الفصل الرابع المواد ” 27 و28 و 29 ” من قانون الانتخابات رقم ” 5 ” لعام ” 2014 “.

وبين “حوشان” أن المعضلة والمشكلة الأساسية من الإجراءات الجديدة تبقى مشكلة المهجرين واللاجئين والمعتقلين والمغيّبين هي الحاضرة عند تشريع أي قوانين تمس المواطن السوري سواء في أحواله المدنية أو الشخصية أو ما يتعلق بأمواله المنقولة وغير المنقولة، إذ أن إقرار هذا القانون يؤدي الى حرمان ملايين السوريين من تسجيل وقائع الولادات والوفيات الطارئة في فترة الحرب وخاصة أحوال المعتقلين او المغيّبين او المفقودين والغائبين وكذلك استحالة الحصول على البطاقة الشخصية خلال المهلة المحددة، والتي لم ولن يتمكن أصحابها من ذلك بسبب الملاحقات الأمنية و التهجير والتشريد القسري واللجوء.

وشدد “حوشان” على أن ان تفعيل المادة العاشرة من قانون السجل المدني يعني خروج سجلات دوائر الأحوال المدنية الخارجة عن سيطرة النظام من دائرة السجلات الرسمية وعدم الاعتراف بها كقاعدة بيانات للإحصاء العام، وأن القانون منح لجنة الانتخابات حق مراجعة السجل الانتخابي وإمكانية الحذف والاضافة والتعديل قبل شهرين من موعد الانتخابات مما يفتح الباب للنظام للتلاعب بالسجل الانتخابي الذي يوجب التلاعب بالسجل المدني ليتوافق معه من خلال حذف من يشاء من قيود السوريين وإضافة من يشاء من المرتزقة والميليشيات الإيرانية والعراقية والأفغانية وحزب الله وغيرها من الميليشيات التي قام بتجنيسها خلال فترة الثورة.

يشار إلى أن نظام الأسد عمد ومن خلال أحكام محاكم الإرهاب والمحاكم العسكرية ومحاكم الميدان ومحاكم الجنايات التي صدرت بحق مئات الالاف من المعتقلين السوريين ومئات الالاف ممن صدرت بحقهم الاحكام الغيابية إلى تجريدهم من الحقوق المدنية والعسكرية لمدد لا تقل عن ” 10 ” سنوات إضافة للعقوبات الجزائية، وبذلك يحرم هؤلاء من حقوقهم الدستورية في الترشيح والانتخاب مستقبلا .

إقرأ المزيد : “الدفاع التركية” تلوح باستخدام بطاريات S400 المتطورة للدفاع الجوي

 

 

ستورم – تركيا

هددت وزارة الدفاع التركية اليوم الجمعة باستخدام بطاريات “إس – 400” الروسية المتطورة للدفاع الجوي في حال تعرضت البلاد لأي تهديد معادي.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول يمكننا استخدام منظومة “إس 400” عند مواجهة التهديدات والمخاطر ولا ضرر لها على من لا ينوي مهاجمة تركيا.

وأردف الوزير “تم الرد بالشكل اللازم على تحرش مقاتلات يونانية بسفينة أبحاث تركية في بحر إيجة، فهذا العمل لا يناسب علاقات حسن الجوار، على حد تعبيره.

وأشار “آكار” إلى أن فرض الولايات المتحدة قيود على تركيا وخاصة فيما يتعلق بمشروع مقاتلات “إف 35” لا يتوافق مع روح التحالف.

واختتم آكار تصريحاته بالتشديد على وجود خونة وغافلين في الداخل والخارج يصرون على عدم رؤية حقيقة وضاعة وإجرام “بي كا كا” في غارا شمالي العراق.

يشار إلى أن التحالف الدولي نشر مؤخرًا بطاريات دفاع جوي من طراز باتريوت في مناطق سيطرة ميليشيا “قسد”، شرق سوريا في خطوة تعتبر استفزازية لـ تركيا في المنطقة.

 

إقرأ أيضًا: “كورونا” يغيب الفنان الكويتي مشاري البلام.. تعرف عليه

 

ستورم – متابعات 

توفي الفنان الكويتي مشاري البلام، اليوم الخميس، متأثرًا بمضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بعد نقله للعناية المركزة.

ونشر الفنان حسن البلام، أحد أقارب مشاري، على حسابه في إنستغرام، صورة للراحل معلقا عليها “إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وكانت صحة الفنان الكويتي مشاري البلام قد تدهورت ونقل إلى العناية المركزة في مستشفى جابر بالكويت، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقبل أيام نشر “البلان” صورة لنفسه من المستشفى على حسابه في “إنستغرام”، علق عليها: “لا تنسوني من دعائكم الحمد لله على كل حال ومشکورین أهلي والفنانين والجمهور الوفي الحبيب على السؤال وكل اللي صار أثناء التطعيم انصبت بكورونا قدر الله وما شاء فعل، وسامحوني ماقدر أرد على الاتصالات”.

يشاؤ أن البلام بدأ عمله الفني عام 1991 عندما شارك في مسرحية “فري كويت”، وتوالت بعدها أعماله الفنية بأدوار صغيرة ومتوسطة إلى أن شارك في عام 1998 بمسلسل دارت الأيام، واستطاع أن يحقق نجاحا به، وتوالت بعدها أدواره وأصبح يأخذ أدوارا كبيرة، بحسب موقع العربية نت.

شاهد أيضًا: لحظة انفجار مصنع عبوات ناسفة في بلدة الباسوطة شمال حلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع