عربي

الجيش اللبناني يستقدم تعزيزات عسكرية إلى الحدود السورية ومصدر يكشف التفاصيل

ستورم – متابعات

استقدم الجيش اللبناني خلال الساعات الماضية تعزيزات عسكرية ضخمة إلى بلدة حدودية مع سوريا، بعد تعرضها لهجوم مسلح نفذه مجهولون.

وقالت صحيفة “الشرق الأوسط” إن السلطات اللبنانية استقدمت رتلاً عسكرياً مكوناً من ثلاثين آلية متنوعة إلى بلدة الطفيل استجابةً لمطالب الأهالي بعد تنفيذ 40 مسلحاً أعمالاً تخريبية في محطة الكهرباء ومحطة ضخ المياه، وبعض منازل المدنيين.

الأخبار العاجلة  عبر التلغرام: هنا

من جانبها قالت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان عن هجوم شنه مسلحون مجهولون على منازل السكان في البلدة، قبل أسبوع، وقاموا بتدمير محطة الكهرباء والماء، وفروا باتجاه سوريا.

إقرأ المزيد: لاجئ سوري يطعن شقيقتيه في قيصري التركية.. تفاصيل مؤلمة

 

وتقع بلدة الطفيل على الحدود السورية اللبنانية من جهة جبال القلمون، حيث يشكل السوريين نسبة كبيرة من السكان المحليين، والذين يتعرضون لمضايقات مستمرة من مسلحين مقربين من ميليشيا حزب الله الإرهابية.

وكانت وحدة عسكرية من الجيش اللبناني قد نفذت قبل أيام انتهاك خطير بحق لاجئ سوري بعد اعتقاله من مكان عمله في منطقة بعلبك وسط البلاد.

وذكر موقع “صوت العاصمة”، أن جنود لبنانيون اعتقلوا الشاب حسين جمعة السيد المنحدر من قرية “حوش عرب” في القلمون الغربي، أثناء عمله على تعبئة المياه في إحدى قرى محافظة بعلبك دون توجيه تهمة واضحة له.

إقرأ المزيد: مصادر تكشف نتائج القصف الإسرائيلي على مواقع قوات الأسد بديرالزور

وأضاف الموقع أن الجنود سلّموا الشاب، مع جرّاره الزراعي، إلى أحد الحواجز العسكرية التابعة للفرقة الرابعة، والمتمركز على أطراق قرية “الطفيل” الحدودية، بعد يومين من احتجازه.

يذكر أن لبنان تستضيف قرابة مليون ونصف لاجئ سوري بحسب الإحصائيات الرسمية الحكومية، حين تفيد تقارير الأمم المتحدة عن وجود نحو مليون لاجئ مسجلين لديها بشكل رسمي، جميعهم غادروا سوريا بسبب بطش نظام الأسد وحلفائه.

شاهد المزيد: جامعة إدلب تقيم حفل لـ تكريم الطلاب الأوائل في كلياتها ومعاهدها برعاية من وقف الديانة التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع