عربي

الجيش اللبناني ينفذ انتهاك خطير بحق لاجئ سوري بعد اعتقاله

ستورم – متابعات

نفذت وحدة عسكرية من الجيش اللبناني انتهاك خطير بحق لاجئ سوري بعد اعتقاله من مكان عمله في منطقة بعلبك وسط البلاد.

وقال موقع “صوت العاصمة”، إن جنود لبنانيون اعتقلوا الشاب حسين جمعة السيد المنحدر من قرية “حوش عرب” في القلمون الغربي، أثناء عمله على تعبئة المياه في إحدى قرى محافظة بعلبك دون توجيه تهمة واضحة له.

إقرأ أيضًا: ميشيل كيلو : تركيا رسمت خطوط حمراء في إدلب لا تستطيع روسيا تجاوزها

وأضاف الموقع أن الجنود سلّموا الشاب، مع جرّاره الزراعي، إلى أحد الحواجز العسكرية التابعة للفرقة الرابعة، والمتمركز على أطراق قرية “الطفيل” الحدودية، بعد يومين من احتجازه.

وأشار الموقع إلى أن “السيد” منشق عن قوات الأسد منذ أواخر العام 2011، أثناء تأديته للتجنيد الإجباري، قبل أن يلجأ إلى لبنان بصفة مدينة.

إقرأ المزيد: ليس علويًا.. فيصل القاسم يكشف الأصول الحقيقية لـ بشار الأسد

انتهاك خطير

من جانبه قال المحامي اللبناني طارق شندب إن عملية تسليم اللاجئين السوريين إلى نظام الأسد من قبل أجهزة الأمن اللبنانية تحصل بطريقة غير قانونية، مشددًا على أن اللاجئين السوريين في لبنان محميون بموجب القانون الدولي.

وبيّن “شندب” بحسب صوت العاصمة أنه يمنع تسليم اللاجئين إلى سلطات النظام بمقتضى الحماية الدولية خشية من تنفيذ عمليات إعدام وتصفية بحقهم، مؤكدًا أن عمليات التسليم غير قانونية نهائياً وترتب مسؤولية جزائية على الدولة اللبنانية.

إقرأ المزيد: هلوسة وأمراض نفسية.. حزب الله يفتتح مراكز لإعادة تأهيل مقاتليه العائدين من سوريا

ونوه “الشندب” إلى أن هذه العملية ليست الأولى، حيث سلمت أجهزة الأمن اللبنانية العديد من الشبان إلى نظام الأسد بطريقة سرية، خاصة خلال سنوات الثورة الأولى.

وكانت “منظمة العفو الدولية”، قد أكدت في وقت سابق قيام السلطات اللبنانية بترحل أكثر من 2000 لاجئ سوريا من أراضيها بشكل قسري، الأمر يعتبر انتهاكًا لحقوق اللاجئين وفق المعايير الدولية.

تابعنا عبر التلغرام : هنا

يذكر أن لبنان تستضيف قرابة مليون ونصف لاجئ سوري بحسب الإحصائيات الرسمية الحكومية، حين تفيد تقارير الأمم المتحدة عن وجود نحو مليون لاجئ مسجلين لديها بشكل رسمي، جميعهم غادروا سوريا بسبب بطش نظام الأسد وحلفائه.

شاهد أيضًا: سارة كيالي.. طفلة سورية تحقق جوائز عالمية في مجال الحساب الذهني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع