سوريا

الجيش الوطني يعلق على التصعيد العسكري شمال حلب

ستورم – متابعات

علق الجيش الوطني السوري اليوم الجمعة على التصعيد العسكري الروسي المفاجئ على منطقة غرفة عمليات درع الفرات شمال شرق حلب.

لـ متابعة الأخبار العاجلة عبر الواتس أب إضغط هنا 

وقال الرائد يوسف حمود الناطق الرسمي باسم الجيش لـ وكالة ستورم إن عدة صواريخ أطلقتها روسيا ونظام الأسد استهدفت مراكز تكرير النفط البدائية في ترحين ومنطقة معبر الحمران قرب جرابلس شمال شرق حلب.

وأضاف حمود أن الاستهداف تم من ثكنات قوات الأسد في مطار كويرس ورادار شعالة، بالإضافة إلى صاروخ “أرض – أرض” مصدره منطقة الساحل.

إقرأ المزيد: قطر تزف بشرى سارة إلى سكان المناطق المحررة شمال سوريا (التفاصيل)

ويعتبر الاستهداف خرق واضح لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في موسكو، لاسيما أنه استهدف مناطق النفوذ التركي شمال سوريا، في تصعيد خطير ومفاجئ من جانب الروس.

وأسفر القصف بحسب مصادر محلية عن ارتقاء 3 مدنيين وإصابة 11 آخرين بجروح جرى نقلهم إلى المشافي القريبة، فضلًا عن احتراق عدة صهاريج محملة بالنفط وخسائر مادية فادحة بالممتلكات العامة والخاصة.

وكانت محافظة إدلب قد شهدت اليوم الجمعة تصعيد عسكري جديد نفذته طائرات الاحتلال الروسي ومدفعية قوات الأسد، ما أسفر عن ارتقاء وإصابة عدة مدنيين.

إقرأ المزيد: “النظام” ينبش قبور حديقة صلاح الدين بحلب وحقوقي يكشف الأهداف

وذكر مراسل “ستورم” في إدلب أن 3 مدنيين قتلوا بينهم طفل وأصيب آخرون بجروح جراء استهداف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة قرية بزابور جنوب إدلب.

في الأثناء، أصيب مدني بجروح جراء استهداف طائرات الاحتلال الروسي بالصواريخ الفراغية محيط مدينة معرتمصرين في ريف إدلب الشمالي، في خرق جديد لهدنة وقف إطلاق النار الموقعة في موسكو.

يذكر أن الدول الضامنة لخفض التصعيد اتفقت في مدينة استانة الشهر الماضي على تجديد العمل باتفاق موسكو لخفض التصعيد الموقع بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلادمير بوتين في العاصمة الروسية موسكو.

شاهد أيضًا: كاميرة مراقبة ترصد لحظة انفجار سيارة مفخخة بمدينة الباب شرق حلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع