سوريا

الصليب الأحمر يؤكد تدهور الواقع المعيشي للأسر السورية

ستورم – متابعات

ذكر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر “بيتر ماورير”،أمس الخميس، أن بعد عشر سنوات من اندلاع الحرب في سوريا، تعجز الأسر السورية عن تأمين الطعام بدون مساعدات.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا 

وقال “ماورير” خلال مقابلة ببرنامح “بلا حدود” الذي يعرض على قناة الجزيرة، إن 80% من الشعب السوري بات يعتمد على المساعدات الإنسانية، مؤكدًا على أن الوضع في سوريا مأساوي، وتدهور بشكل ملحوظ مقارنة بالسنوات الفائتة.

وأشار إلى أن الواقع الصحي في مناطق سيطرة النظام بات متردي، لا سيما في ظل جاحة كورونا، مؤكدًا إصابة العديد من العاملين في المؤسسات الصحية التي تعمل بها لجنة الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري.

اقرأ المزيد: مجلة فرنسية تفتح نار الانتقادات على أسماء الأسد 

ولفت “ماورير” إلى وجود تحديات أخرى في القطاع الصحي تتمثل بغياب اللقاحات والأدوية لكثير من الأمراض، على حد وصفه.

يشار إلى أن مناطق سيطرة نظام الأسد تعاني من أزمة اقتصادية خانقة على وقع انخفاض قيمة الليرة السورية بعد أن وصل سعرالدولار الواحد، إلى نحو 4000 ليرة للمرة الأولى في تاريخ البلاد، في ظل شلل كامل في القدرة الشرائية لدى معظم السكان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع