دولي

قصة مأسـ.ـاوية لـ طبيب أفغاني سـقـ.ـط من طائرة أمريكية هرباً من كابول

ستورم – متابعات

أجرت وكالة أنباء أفغانية أمس الأربعاء مقابلة مع والد أحد الثلاث أشخاص الذين سـقـطـ.ـوا من الطائرة الامريكية وهي تقلع من مطار كابول بعد أن اكتظت بالأفغان في محاولة منهم للهـ.ـروب بعد سـيـطـ.ـرة طالبان.

وقال والد الضـحـيـ.ـة “محمد فيدا” الذي يبلغ من العمر 22 سنة : إن ابنه أمضى سنوات يدرس بجدية فائقة في المدرسة، وبعدها في الجامعة التي تخرج منها، قبل أن يحصل على وظيفة في مستشفى خاص.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

ثم تزوج منذ عام، لكنه بالغ بإنفاق الكثير على زفافه، فتورط بديون وأصبح دائم القلق، وراح يبحث عن طريقة للسفر إلى الخارج، ليعمل ويقوم بتسديدها، ثم وجد الفرصة حين علم بعد وصول طالبان أن الأميركيين ينقلون الأفغان من كابل إلى الولايات المتحدة بالطائرات”.

وقال الوالد الـمـكـلـ.ـوم أن محمد غادر البيت صباح اليوم الثاني من وصول طالبان إلى كابل، فاعتقد أفراد عائلته أنه توجه إلى عمله كالمعتاد “لكنه لم يعد يظهر، ولا يرد طوال ساعات على محاولات التواصل معه، إلى أن رن جرس هاتفي في الواحدة والنصف بعد الظهر تقريبا، وإذا برجل يقول لي إن شخصا سـقـ.ـط من طائرة، ورقمك وجدناه بجيبه”.

وتابع: “أخذتُ العنوان من المتصل، ومضيت أبحث عن ابني “بسرعة كبيرة جدا على الطريق، مع شعوري بأنه حي، لكني وجدته مـ.ـيـتـاً حين وصلت”، وفق ما طالعته “العربية.نت” بموقعين إخباريين، أحدهما IG News الباكستاني، وهو إنجليزي اللغة، ترجم من اللغة “البشتوية” تفاصيل المقابلة التي أجرتها وكالة Pajhwok الأفغانية مع الأب بايندا، وفيها ورد أيضا، أن العائلة دفـنــ.ـت ابنها الطبيب ليلة اليوم نفسه في مقبرة البلدة التي ولد فيها، وهي”بغمان” المطلة من تل قريب على العاصمة كابل.

ميسي يحقق أرقام قياسية جديدة مع باريس سان جيرمان دون لعب أي مباراة

وفي الجهة الأخرى من العالم، حيث الولايات المتحدة الأميركية، فتح “البنتاغون” تحقيقا بالحادث الذي طال طائرته، طراز C-17 للشحن العسكري، وقال إن التحقيق “سيكون شاملا، لمعرفة كل الحقائق حول هذا الحـ.ـادث المـ.ـأساوي”، وإن المحققين سيراجعون كل مقطع فيديو انتشر بمواقع التواصل عن سقوط الضحـ.ـايا من الطائرة التي وصلت ذلك اليوم إلى “قاعدة العديد الجوية” بقطر.

شاهد ايضاً :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع