سوريا

دريد لحام يتحدث عن الفـ.ـساد ويحمل النظام المسؤولية

ستورم _ متابعات

أجرت صحيفة اندبندنت عربية لقاء مصور مع الفنان الموالي للنظام “دريد لحام”، خرج فيها بتصريحات قوية ناقداً الوضع المعيشي في سوريا وانتشار وتفشي الفسـ.ـاد داعياً النظام السوري بأن يكون جريـ.ـئاً ويكشف سبب إقالة المسؤولين.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

حيث تمنى بأنه بحال إقالة أحد المسؤولين من موقع ما، بأن يجري الكشف عن سبب الإقالة، هل هو عديم الكفاءة أم فاسـ.ـد؟ وأشار إلى أن هذه الأمور تحدث في “العتم”، والجمهور والناس لا تعلم ما يحصل.

واصفاً الوضع في سوريا “أزمتنا أولها فـ.ـساد وآخرها فٰ.ـساد، إذا لم يقضى على الفسـ.ـاد فالأمور تتجه للأسوأ والمسألة تحتاج إلى القليل من الجرأة فقط، وحدد بأن الجرأة المطلوبة هي من “النظام”.

كما طالب خلال اللقاء بحذف كافة قصائد وأغاني بردى من القاموس الثقافي، وأشار إلى أن من يذهب ويرى بردى الآن ينتابه الحزن، قد تكون في إشارة إلى حجم الأوساخ وقلة الاهتمام بهذا المورد المائي وحالة التجاهل التي سبق أن تحدثت عنها صفحات موالية للنظام.

مقـ.ـتل ضابط من جيـ.ـش النظام بقصـ.ـف الفصائل وعلى الغاب

وتحدث خلال اللقاء عن وضعه المعيشي منتقداً حاله وراتبه قائلاً “أنا متقاعد من التلفزيون السوري، وراتبي اليوم بعد نصف قرن من العمل خمسين ألف ليرة سورية (16 دولار أميركي)، أي ما يعادل أقل من ثمن صفيحة بنزين”.

وأضاف “تخيل لو أنني سأعيش بهذا الراتب، ماذا كان سيحل بي وبعائلتي؟ ومثلي آلاف من السوريين الذين يعيشون اليوم تحت خط الفـ.ـقر”، وتحدث عن خطـ .ـر مدمـ .ـر للمجتمع السوري.

هذا ويعرف أن “دريد لحام”، واحد من الفنانين السوريين الذين اشتهروا بتأييد النظام والمسؤولين فيه ودفاعهم المستميت عما يقومون به من قتـ .ـل وتنكيل بحق الشعب السوري، وأنه معروف بدفاعه عن نظام الأسد وتغطيته على جـ .ـرائمه وظهر موقفه منذ بداية الثورة و يسرع لإعلان عنه في مختلف المناسبات واللقاءات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع