سوريا

اللحظات الأخيرة في حياة الفنان الموالي زهير رمضان

ستورم – متابعات 

تداولت صفحات موالية اليوم الأربعاء تفاصيل حياة الفنان الموالي لـ نظام الأسد، داخل إحدى مشافي العاصمة دمشق، والتي قضاها مع معاناة مع المرض.

ونقلت صفحة يوميات في دمشق الموالية على فيسبوك والتي يتابعها 4 ملايين شخص خبر وفاة “رمضان” بعد معاناة مع المرض وإدخاله للعناية المشددة.

وكان رمضان قد دخل إلى المستشفى قبل نحو 4 أيام نتيجة مرض أصاب رئتيه، وأكدت بعض المصادر أن ناجم عن مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.

اقرأ المزيد: موقف طريف من لاعبي منتخب جيبوتي مع رياض محرز بعد خسارتهم برباعية

وشغل زهير رمضان قبل وفاته منصب نقيب الفنانين في سوريا ويعرف عنه تأييده المطلق لنظام الأسد، كما أنه عمد إلى فصل عشرات الفنانين السوريين الذين وقفوا إلى جانب الشعب السوري في ثورته على نظام بشار الأسد.

ولديه العديد من الأعمال الفنية، أهمها في التلفزيون: الفراري، أبناء القهر، ورود في تربة مالحة، العوسج، عمر الخيام، خط النهاية باب الحارة، ضيعة ضايعة، المصابيح الزرق، وردة شامية، بروكار. وفي السينما: رسائل شفهية، ليالي ابن آوى، وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع