سوريا

الميليشيات الإيرانية تتلقى صفعة موجعة قرب الحدود العراقية

ستورم – متابعات 

استهدفت طائرات مجهولة مجموعة من ميليشيات الحشد الشعبي قرب الحدود العراقية – السورية، بعد توقف الغارات لنحو عشرة أسابيع.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا

وذكرت وسائل إعلام مقرّبة من الميليشيات اﻹيرانية أن الضربة أصابت سيارة عسكرية عند الشريط الحدودي العراقي – السوري، دون ذكر أي تفاصيل عن حجم الخسائر المادية والبشرية وتوقيت الغارة.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي إن “جميع الثغرات في الحدود السورية ستغلق خلال الشهرين المقبلين” فيما ستعقد اللجان الفنية اجتماعها خلال الأسبوعين المقبلين بشأن “جدولة انسحاب القوات الأجنبية” و”رفع أكثر من 120 موقع سيطرة في بغداد”.

اقرأ المزيد:  انتشال جثة طفل وفقدان والده في مياه “العاصي” بإدلب 

وشهد النصف الثاني من العام الماضي غارات مكثفة على الميليشيات في المنطقة الشرقية من سوريا المتاخمة لحدود العراق خصوصاً في الريف الشرقي لدير الزور؛ إلا أن تلك الغارات خفّت وتيرتها مؤخراً وتوقفت منذ مطلع شهر آذار/ مارس الماضي حيث سجلت عدة غارات أسفرت عن سقوط قتيل وجرحى في صفوف “الحشد الشعبي”.

وسبق ذلك بنحو أسبوع غارات أمريكية في منطقة البوكمال أعلنت عنها “البنتاغون” رسمياً في خطوة نادرة، مشيرة إلى “تدمير بنى تحتية عديدة تقع في نقطة حدودية تستخدمها مليشيات مدعومة من إيران” دون الحديث عن الخسائر، وذلك ردّاً على هجمات شنها مسلحون يشتبه بأنهم ينتمون لميليشيات عراقية موالية لإيران، ضد مصالح أمريكية في العراق.

يشار إلى عدم تبني أي جهة لتلك الغارات المستمرة إلا أن تقارير عديدة ترجّح وقوف الولايات المتحدة خلفها باﻹضافة ﻹسرائيل التي تتوعد بعدم السماح ﻹيران باستخدام الأراضي السورية ضدها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع