سوريا

“النظام” ينبش قبور حديقة صلاح الدين بحلب وحقوقي يكشف الأهداف

ستورم – متابعات

عمد نظام الأسد خلال الساعات الماضية إلى نبش قبور حديقة صلاح الدين بمدينة حلب ونقلهم إلى مكان آخر، ضمن إطار مساعيه الرامية إلى طمس جرائم الحرب في سوريا.

لـ متابعة الأخبار العاجلة عبر الواتس أب إضغط هنا 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورًا -تعتذر ستورم عن نشرها- نظهر عملية النبش اللا أخلاقية التي ينفذها الدفاع المدني التابع للنظام برفقة عمال من بلدية حلب.

إقرأ المزيد: قطر تزف بشرى سارة إلى سكان المناطق المحررة شمال سوريا

وتعود الجثث إلى ضحايا القصف الذي نفذته قوات الأسد على حلب خلال فترة الحصار الذي فرضته على المدينة قبل نحو 5 سنوات من الآن، حيث أن الأهالي حينها لم يكونوا قادرين على الوصول إلى المقابر، مادفعهم إلى دفن الضحايا في الحدائق العامة.

من جانبه اتهم أمين سر “نقابة المحامين الأحرار في حلب”، المحامي عبد العزيز درويش، النظام بمحاولة طمس الأدلة على المجازر التي ارتكبها في مدينة حلب، في سبيل استعادة السيطرة عليها، مشيرًا كذلك إلى دوافع انتقامية من سكان هذه الأحياء التي كانت خارجة عن سيطرته.

إقرأ المزيد: “ماقدرت أفهم اللعبة”.. انتحار شاب قرب قصر بشار الأسد في دمشق

وقال درويش في تصحريحات لـ”عربي21″، إن القوانين والأعراف الإنسانية توجب على النظام تحييد هذه المقابر العشوائية، وعدم نقلها إلا في حال حضور أهالي الموتى.

وأوضح “درويش” أن مايثير الشكوك لديه هو إصرار النظام على نقل هذه المقابر، بدلا من إزالة الأنقاض التي ما زالت تنتشر في شوارع أحياء حلب الشرقية منذ العام 2016.

وشدد “درويش” على ضرورة التريث في نقل المقابر العشوائية حتى استقرار البلاد، حتى يتمكن الأهالي وتحديدًا الذين أجبروا على النزوح، من العودة، وقيامهم شخصيًا بعمليات نقل جثث موتاهم.

شاهد أيضًا: كاميرة مراقبة ترصد لحظة انفجار سيارة مفخخة بمدينة الباب شرق حلب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع