سوريا

“الهيئة” تنفي إصدار حكم الإعدام بحق الناشطة نور شلو وتوضح سبب توقيفها

ستورم – متابعات

نفت هيئة تحرير الشام الشائعات المتداولة عن إصدار حكم الإعدام بحق الناشطة الإعلامية نور شلو الموقوفة لديها.

وقال تقي الدين عمر عضو مكتب العلاقات الإعلامية بالهيئة في بيان صحفي “قبل أكثر من شهرين تمّ توقيف الناشطة الإعلامية “نور الشلو” العاملة ضمن إحدى المنظمات المحلية بعد ادعاء رُفع بحقها، وُثق بعدة شهادات، مع اطلاع كامل لبعض إعلاميي الداخل ومتابعتهم للقضية”.

وتابع “في مراحل التحقيق والبحث المعمّق، ثبت تورط المدّعى عليها في عدد من القضايا الجنائية والأخلاقية، كابتزاز النساء بصورهن وإرسالها للرجال، فيما لا تزال قضايا أخرى قيد التحقيق”.

وأردف العمر “قضية “نور” لا شأن لها بعملها كإعلامية أو ناشطة، مع تأكيدنا مرة أخرى على حفظ حقوق جميع الإعلاميين والإعلاميات وحماية حرية الرأي والتعبير في إطارها الثوري، إلا أن ممارسة العمل الإعلامي لا تعني الحصانة من المحاسبة القضائية”.

يشار إلى أن نور شلو تنحدر من مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي، حيث بدأت نشاطها الإعلامي والإغاثي في وقت متأخر من عمر الثورة السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع