عربي

الولايات المتحدة ترصد 10 ملايين دولار لقاء معلومات عن هؤلاء الأشخاص

ستورم – متابعات

رصدت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الجمعة 10 ملايين دولار أمريكي لقاء القبض على عدة شخصيات موضوعة على قوائم الإرهاب.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية بيان صادر عن وزارة الخارجية قالت فيه إن المكافأة لمن يدلي بمعلومات تؤدّي إلى القبض على ثلاثة أشخاص مرتبطون بشبكة ميليشيا “حزب الله” المالية.

وبحسب البيان فإنّ “المكافأة تهدف لتعطيل الآليات المالية لمنظمة حزب الله اللبنانية الإرهابية”، مضيفةً أنّ الأشخاص المستهدفين هم كلٌّ من “محمد قصير ومحمد قاسم البزال وعلي قصير”.

وأوضح البيان أن “محمد قصير” يعتبر حلقة وصل بين ميليشيا “حزب الله” ومموله الأساسي “الاحتلال الإيراني”، وشكّل قناة مهمّة للإنفاق المالي لميليشيا “فيلق القدس” إحدى ميليشيات “الحرس الثوري الإيراني” إلى ميليشيا “حزب الله”.

ويدير “قصير” وحدة تابعة لـ”حزب الله” ساعدت في نقلِ الأسلحة والتكنولوجيا وأنواع الدعم الأخرى من سوريا إلى لبنان, ويشرف ومسؤولون آخرون من حزب الله على عدّة شركات واجهة لإخفاء دور ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني” في بيع النفط الخام والمكثفات وزيت الغاز، وبالتالي التهرّب من العقوبات الأميركية المفروضة على الميليشيا.

وذكر البيان أن الشخصية الثانية وهو “محمد قاسم البزال” يعتبر مموّل رئيسي لميليشيا “حزب الله” وميليشيا “فيلق القدس”، ويُعدُّ أيضاً أحد مؤسسي مجموعة “تلاقي” التي تتّخذ من سوريا مقراً لها.

بينما الشخصية الثالثة “علي قصير” يعمل عضواً منتدباً في شركة “تلاقي” المرتبطة بميليشيا “حزب الله”، وله دوره يتمحور بالتعاقد مع سفن بحرية لتسليم شحنات للشبكة الإرهابية (حزب الله) بناءً على توجيهات من ميليشيا “فيلق القدس”، بحسب نص البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع