سوريا

الولايات المتحدة لاتملك خطة بديلة لإدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا

ستورم _ متابعات

أعلنت “ليندا توماس غرينفيلد” المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، أن بلادها لا تملك خطة بديلة لإدخال المساعدات الانسانية إلى سوريا في حال فشل مجلس الأمن بتجديد الآلية الخاصة بتمرير المساعدات الإنسانية إلى المنطقة مع استعمال روسيا الفيتو.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

جاء ذلك خلال مؤتمرصحفي عقدته ” غرينفيلد” بعد انتهاء جلسة مجلس الأمن الدولي حول الوضع الإنساني في سوريا،مبينة أنه سيتم مواصلة العمل مع روسيا من أجل المحافظة على معبر باب الهوى مفتوحا بعد 10 من تموز، مؤكدة أن القضية تحظى باهتمام حكومة الولايات المتحدة على أعلى المستويات.

وبينت السفيرة الأمريكية إن “الخطة «ب» هي الاستمرار في الضغط من أجل تمديد التفويض، وتلك الخطة تعني أننا قد فشلنا، ونأمل ألا نفشل”.

ونوهت إلى أنه “إذا لم يتم تمديد التفويض فقد يفقد آلاف الأشخاص حياتهم”.

نداء وتحـ.ـذير للأهالي في إدلب

يأتي هذا التصريح في ظل ضغط كبير وتصريحات مختلفة حول المعبر ومنها تلميح روسي باستخدام الفيتو، إضافة إلى إطلاق حملة تحت عنوان” إنه ليس معبراً، إنه شريان الحياة”، من قبل مجموعة من النشطاء السوريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي للإبقاء على معبر باب الهوى الحدودي.

ويربط معبر باب الهوى الشمال السوري المحرر مع تركيا، وهو المعبر الأخير الذي يتم إدخال المساعدات الإنسانية عبره نحو المناطق المحررة، وسيبت بأمره في العاشر من يونيو/ حزيران خلال جلسة لمجلس الأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع