سوريا

بتقرير “كَيدي”.. أمضى نصف حياته في سجون الأسد ومات فيها

ستورم – متابعات

توفي أمس الجمعة في مستشفى السويداء الوطني السجين نبيل الخير والذي أمضى أكثر من عشرين عاماً في سجون قوات الأسد.

ونقل موقع السويداء 24، عن عائلة السجين أنهم تلقوا نبأ وفاته صباح الجمعة إثر “وعكة صحية”، بعد أيام من إسعافه من سجن السويداء المركزي الذي كان يمضي به سجنه المؤبد، إلى المستشفى.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام اضغط هنا

وأوضح الموقع أن “نبيل خير” من مواليد عام 1967، من بلدة قنوات، اعتقلته مخبرات الأسد وعمره 24 عاماً، حيث أمضى بقية حياته في السجون بعد أن وجهت له تهمة التعاون مع جهات معادية وتم الحكم عليه بالإعدام ثم تم تخفيض الحكم إلى السجن المؤبد.

وأكدت عائلة “خير” بحسب الموقع أن سبب الاعتقال جاء نتيجة تقرير أمني كيدي، تسبب باعتقاله.

اقرأ أيضا: تخوّف من وصول الجراد إلى سوريا

ونوه الموقع إلى أن نظام الأسد رفض جميع الطلبات بإعادة محاكمته كما لم يشمله أي عفو، رغم تدهور حالته الصحية في السنوات الأخيرة.

ويعيش السجناء السياسيون ظروفاً إنسانية صعبة في سجون الأسد، حيث توفي آلاف منهم نتيجة التعذيب أو المرض. فضحت صور قيصر بعضها بينما يخفى الكثير عن الإعلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع