منوعات

ألمانيا.. قصة نجاح بدأت بـ150 يورو

ستورم – متابعات

تمكن لاجئ عراقي من منافسة شركات ألمانية، بعد فترة قصيرة من وصوله إلى البلاد، في قصة نجاح تعود لعدة سنوات سابقة.

وقد استطاع “مناف الرحال ” تأسيس علامة تجارية مسجلة باسمه بعد مدة طويلة من وصوله ﻷلمانيا في سن التاسعة عشر، حيث بدأ مشروعه بـ150 يورو فقط.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وعمل قبل ذلك في عدة أعمال لكسب قوته، وعاش معاناة قاسية، ليتمكن من الدراسة، وتعلم اللغة على نفقته الخاصة، وفقاً لما رواه لموقع “مهاجر نيوز” حيث تخصص في محال الكيمياء الحيوية، ليعمل بعد التخرج في المواد التجميلية.

وبعد تعثر عمله بدأ بتسويق المنتجات عن طريق الإنترنت، ليتمكن من تأسيس علامة تجارية خاصة به أسماها Dr. Schedu Berlin. وهو اسم يجمع بين الحضارة الآشورية، وثورها المجنح، والعاصمة الألمانية، برلين.

رفض “الرحال” الحصول على اﻹعانة، وقاوم إحباطات عدة من بينها نصائح مقربين بعدم المغامرة واللجوء في ألمانيا، كما كان من الصعوبة عليه بمكان أن يكمل دراسته مع قلة إمكاناته المادية، حيث مرّ بإحباطات عدة قبل أن يصل إلى مبتغاه.

ماهي ميزة “آبل” الجديدة للخصوصية؟

وينصح مناف المهاجرين الجدد بتعلم اللغة بمستويات عالية، مؤكداً أنها مفتاح الاندماج، موصياً بعد الالتفات للعمر، فهو “مجرّد رقم”.

وباتت شركة مناف اليوم من إحدى أبرز الشركات العاملة في ألمانيا، وتصدّر منتجاتها إلى العراق، وتعمل في أسواق محلية وخارجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع