سوريا

بشار الأسد يكلف “حسون” بمهام جديدة بعد تجريده من منصب المفتي

بشار الأسد يكلف "حسون" بمهام جديدة

ستورم – دمشق

أصدر رئيس النظام المجرم بشار الأسد مرسوم تشريعي جديد يحدد مهام جديدة لـ مفتي البراميل أحمد حسون بعد تجريده من منصب الافتاء العام للجمهورية العربية السورية.

وحدد المرسوم الجديد تسمية الشـ.ـيح أحمد بدر الدين حسون نائباً لرئيس النظام للشؤون الدينية.

وأضاف المرسوم الذي حصلت “ستورم” على نسخة منه “يناط بنائب الرئيس للشؤون الدينية مهمة الإشراف والمراقبة على فتاوى المجلس العلمي الفقهي لوزارة الأوقاف.

بشار الأسد يكلف “حسون” بمهام جديدة

وتابع “بالإضافة لما ورد ذكره في المادة الثانية من هذا المرسوم ، يقوم السيد نائب رئيس الجمهورية للشؤون الدينية بواجبات تقديم التهاني والتعازي بإسم رئيس الجمهورية إضافة لإمامته صلوات الأعياد وجنائز الشخصيات الاجتماعية والسياسية المرموقة نيابة عن رئيس الجمهورية”.

اقرأ المزيد: ولادة طفل مصاب بمرض نادر في أطمة بإدلب (فيديو)

من جانبه ذكر الباحث السوري محمد علي النجار، محرر مجلة “المجلس الإسلامي السوري” أن قرار رئيس النظام السوري بشار الأسد بإلغاء منصب المفتي في سوريا يستهدف الأغلبية السنية، وأن هناك خطوات أخرى قادمة بعد القرار.

وأضاف النجار، لموقع “عربي 21” أن نظام الأسد، الذي غيَّر تركيبة البلاد الديمغرافية بعد أن قتل وهجّر أكثر من عشرة ملايين سوري، أقدم على استصدار القرار الجديد في وقت همّش فيه السنة المتبقين، وشجع الشيعة من جنسيات مختلفة على القدوم إلى سوريا.

وأوضح الباحث أن نظام الأسد أصدر قراره الجديد لمواكبة التغييرات الحاصلة في تركيبة السكان، مضيفًا أن هناك خطوات لاحقة ستتبع القرار، تتعلق بإيجاد تعريفات جديدة للدين والقضاء الشرعي…

واعتبر النجار أن مزاعم البعض في أن إلغاء المنصب. كان بسبب تحريفات حسون الأخيرة. لتفسير القرآن لا أساس لها، إذ سبق أن حرّف التفسير القرآني بأكثر من موقف.

وكان “المجلس الإسلامي السوري”. عين بالإجماع العلامة الشيخ أسامة الرفاعي. مفتي جديد للجمهورية العربية السورية، ردًا على قرارات رئيس النظام بشار الأسد.

يذكر أن “أسد”، أصدر مرسومًا تشريعيًا. ألغى بموجبه منصب المفتي في سوريا، وتوسيع صلاحيات المجلس العلمي الفقهي في البلاد. وذلك بعد أيام من الضجة التي أحدثها مفتي النظام أحمد حسون. حينما حرّف تفسير سورة “التين”.

وزعم حسون في تفسيره لسورة التين. أن المقصود فيها هو سوريا. فمن يتركها من سكانها سيرده الله إلى أسفل السافلين. وأن الله اختص سكانها مع سكان مكة وطور سيناء. وبقية بلاد الشام بخلقهم في أحسن تقويم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع