سوريا

بعد أيام من تمديد “الهدنة”.. حملة قصف هستيرية تستهدف قرى جبل الزاوية

ستورم – إدلب 

تعرضت قرى وبلدات جبل الزاوية جنوب إدلب اليوم الثلاثاء لـ حملة قصف هستيرية نفذتها الطائرات الروسية وسلاح المدفعية لدى قوات الأسد بعد أيام من تمديد اتفاق موسكو لوقف إطلاق النار.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام إضغط هنا 

وقال مراسل ستورم في إدلب إن الشاب ساهر جزار قتل أثناء عمله داخل مقهى لتزويد الإنترنت جراء استهداف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ قرية بزابور جنوب إدلب.

إقرأ أيضًا: مقتل شخصين بانفجار مصنع عبوات ناسفة في عفرين 

وأضاف المراسل أن طائرات الاحتلال الروسي استهدفت بغارة جوية محملة بالصواريخ الفراغية محيط بلدة البارة بجبل الزاوية، دون ورود أنباء عن إصابات.

في حين استهدفت قوات النظام بأكثر من 30 قذيفة قرية بينين القريبة، ما أسفر عن دمار واسع لحق بممتلكات المدنيين، بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع والطائرات الحربية في سماء المنطقة.

ويأتي التصعيد العسكري على منطقة جبل الزاوية بعد أيام من اتفاق الدول الضامنة لـ مسار استانة على تمديد هدنة وقف إطلاق النار الموقعة في موسكو شهر آذار / مارس من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع