سوريا

بعد 100 يوم من الاعتقال لدى “الهيئة”.. ناشطون يطلقون حملة لـ اطلاق سراح الصحفي الأمريكي بلال عبدالكريم

ستورم – متابعات

أطلق مجموعة من النشاطين والمراصد الإعلامية حملة لـ اطلاق سراح الصحفي الأمريكي بلال عبدالكريم الموقوف لدى هيئة تحرير الشام منذ أكثر من مئة يوم.

وقال الناشط الإعلامي أنس الشامي في تصريح خاص لوكالة ستورم إن الهيئة تعتقل “عبدالكريم” بشكل تعسفي دون توجيه أي تهمة له، كما أنها لم تسمح لعائلته بزيارته.

وأوضح الشامي أن بلال عبد الكريم أُعتقل بعد نشره فيديو يوضح فيه عن كيفية تعذيب تحرير الشام للسجناء الموقوفين لديها، مستنكرًا الصمت الإعلامي بما يتعلق بقضية “عبدالكريم”، في ناشدت “أم ليلى” زوجة بلال عبدالكريم لاطلاق سراح زوجها.

من جانبه نشر مكتب العلاقات الإعلامية في هيئة تحرير الشام بيان رسمي حول قضية بلال عبدالكريم، على لسان تقي الدين عمر جاء فيه، إن “عبد الكريم” تفرغ لأكثر من عام لإثارة الفتن في المحرر والسعي خلفها.

وأردف البيان “ومن أبرز الأمور التي أوقف المدعو “بلال” على إثرها، وفق الادعاء المرفوع ضده عند القضاء، عمله مع مجاميع تخل بالأمن العام في المحرر وتحريضه على السلطات المحلية دون أي وجه حق”.

وتابع “والإصرار على نشر وترويج أكاذيب تمس المؤسسة القضائية والمؤسسة الأمنية دون أدلة أو إثباتات، منها الاتهام بتسريب صوره، ولقاءاته المتكررة مع أشخاص مطلوبين لجهاز الأمن العام وتلفيق الادعاءات الباطلة”

ولفت البيان إلى أنه الهيئة قبلت جميع المبادرات التي عرضت عليها، وعبر عدة وساطات لحل الخلاف، لكن كلها جهود باءت بالفشل، مشيرًا إلى أن القضاء سوف يطلق حكمه خلال الأيام القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع