دولي

بوتين يقرر منح جميع سكان أوكرانيا الجنسية الروسية

إسطنبول- فرانس برس 

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الاثنين، مرسوما يقضي بتسريع إجراءات منح الجنسية الروسية لجميع الأوكرانيين، وذلك بعد أكثر من أربعة أشهر على بدء الهجوم العسكري الروسي في أوكرانيا.

ويقضي المرسوم بإعطاء “جميع مواطني أوكرانيا.. الحق في تقديم طلب الحصول على جنسية الاتحاد الروسي بموجب تسهيل في الإجراءات”.

ويشمل إجراء بوتين جميع المواطنين الأوكرانيين، بعد أن أُقر، في مايو، لتسهيل إجراءات الحصول على جواز سفر روسي لسكان منطقتي زابوريجيا وخيرسون اللتين احتلت روسيا جزءا كبيرا منهما منذ هجومها في فبراير على جارتها الأوكرانية.

اقرأ أيضا: الجيش الأمريكي يُـخـرج نفط سوريا إلى العراق

وقالت موسكو والمسؤولون الموالون لموسكو إن هاتين المنطقتين ستصبحان جزءا من روسيا.

يأتي ذلك في أعقاب سماح موسكو بتسريع إجراءات مماثلة لأهالي “جمهوريتي” دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين بشرق أوكرانيا، اللتين اعترف الكرملين باستقلالهما عن أوكرانيا، مما مهد الطريق لهجوم 24 فبراير.

وروسيا متهمة بتوزيع جوازات سفر روسية على جيرانها لبسط نفوذها. فهي انتهجت، قبل أوكرانيا، السياسة نفسها إزاء منطقتي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا الانفصاليتين في جورجيا، ومنطقة ترانسدنيستريا الانفصالية الموالية لروسيا في مولدافيا.

وأوكرانيا وجورجيا ومولدافيا كلها جمهوريات سوفياتية سابقة لها طموحات موالية للغرب.

اقرأ أيضا: الكرملين يهدد أوروبا بـ”صواريخ الشيطان” النووية

قال رئيس وكالة الفضاء الروسية إن بلاده سيكون لديها عما قريب 50 صاروخا نوويا جديدا، في ترسانة تسطيع تحويل كافة الأعداء إلى “حفر نشطة إشعاعيا”، بحسب تعبيره.

وتابع دميتري روغوزين الذي يرأس وكالة “روس كوسموس” ويوصف بالمقرب جدا من الرئيس فلاديمير بوتن، إن العشرات من صواريخ “سرمات 2” الجديدة سيجري نشرها بحلول الخريف المقبل من أجل “ردع أعداء روسيا”.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن طول هذه الصواريخ الروسية التي توصف في الغرب بـ”الشيطان”، يعادل بناية من 14 طابقا، بينما يصل وزنها إلى 208 أطنان.

اقرأ أيضا: تدمير رتلا عسكريا للقوات الروسية في “سومي” بأوكرانيا (صور)

ويأتي التلويح الروسي الجديد بصواريخ الشيطان النووية، وسط توتر غير مسبوق منذ عقود بين موسكو والغرب، على خلفية إطلاق روسيا عمليات عسكرية في أوكرانيا المجاورة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع