دولي

تتعلق بالإقامة.. “هجرة إسطنبول” تزف بشرى سارة للاجئين السوريين

ستورم – متابعات

زفت دائرة الهجرة بولاية إسطنبول التركية بشرى سارة للاجئين السوريين في الولاية، من شأنها تخفيف عناء تجديد الإقامات السياحية دون الذهاب لـ قنصلية نظام الأسد.

وقال رجب باتو مدير الدائرة في تصريح لممثلين عن منظمات المجتمع المدني السوري في اجتماع عقده معهم اليوم اﻷربعاء إنه بات اﻵن باستطاعة السوريين الذين لا يرغبون بالذهاب إلى قنصلية نظام أسد لتجديد جواز السفر التقديم على إقامة “إنسانية” بدلاً من التجديد.

وأوضح أن حاملي اﻹقامات السياحية أو أذونات العمل بموجب الإقامات السياحية يستطيعون في حال انتهت مدة جواز سفرهم التقديم على إقامة إنسانية مدتها عامان، في حال رفضوا الذهاب للقنصلية السورية من أجل استخراج جواز جديد.

وبين “باتو” أن الإقامة الإنسانية لا تشمل حاملي بطاقة الحماية المؤقتة “الكيمليك” كما يشترط للحصول عليها موافقة الجهات الأمنية التي ستتولى التأكد من صحة طلب الشخص وهويته ووضعه.

وأشار “باتو” إلى أن الإقامة الإنسانية كانت سابقاً تمنح للاجئين السوريين من قبل وزارة الداخلية التركية، أما الآن ستمنح من قبل دوائر الهجرة في الولايات التركية.

وأكد على أن الأم والأب الحاملين لإقامة سياحية وأنجبا طفلاً في تركيا يحق لهما التقدم لاستخراج إقامة إنسانية للطفل دون استخراج جواز سفر له من قنصلية نظام أسد في إسطنبول.

يذكر أن نظام الأسد يبتز اللاجئين السوريون في تركيا عبر اجبارهم على دفع 325 دولاراً لتجديد أو استخراج جواز السفر العادي أو 825 دولاراً للجواز المستعجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع