سوريا

تحذيرات من تصعيد مرتقب على جبهات إدلب في الشمال السوري

 

شهدت اﻷيام اﻷخيرة زيادة في وتيرة القصف المدفعي والصاروخي على جبهتي ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الغربي، وهو ما وضعه العقيد الطيار المنشق عن قوات النظام السوري “مصطفى بكور” في إطار التصعيد قبيل قمة أمريكية – روسية مرتقبة، فيما تحدثت مصادر عسكرية أخرى عن احتمال شن هجوم في جبهة الساحل.

ورغم أن مقررات القمة المعدة للبحث لم تحدد بعد، إلا أن الملف السوري يعدّ من أبرز الملفات العالقة بين الروس واﻷمريكيين، ويعتزم رئيسا الجانبين اللقاء “قريباً” بعد أشهر من التوتر في العلاقات بينهما.

وفي إفادته لجريدة “القدس العربي” استبعد “بكور” حدوث تغيرات كبيرة في ملف إدلب “المرتبط بالتفاهمات الدولية” والتي تعد الولايات المتحدة “حاضرة فيها”؛ وفقاً للعقيد.

ورجّح حدوث تصعيد فقط في القصف الجوي والبري الروسي على إدلب “خلال الاسابيع المقبلة، وتحديداً قبل القمة الروسية – الأمريكية المقررة في 16 حزيران/يوليو المقبل، كوسيلة من قبل الروس للضغط على الموقف الأمريكي لتقديم تنازلات معينة في سوريا أو في أماكن أخرى من العالم” داعياً لأخذ الحيطة والحذر، وقائلا: “الواجب أن لا نطمئن على إدلب والشمال بشكل عام”.

وأضاف: إن “مصير ما تبقى من المنطقة المحررة يخضع وبشكل كامل التفاهات الدولية وخاصة التفاهمات الروسية التركية، ولا يمكن إنكار الدور الأمريكي فيها، لذلك لا أعتقد بأنه يمكن أن تكون هنالك عملية عسكرية على إدلب في المستقبل القريب خلال أسابيع أو بضعة أشهر”.

وحول تهديدات مفتي النظام أحمد حسون التي أطلقها منذ أيام ضد إدلب وشرق الفرات، اعتبر “بكور” أنها مجرد “حرب نفسية”.

كما نقلت الجريدة عن “مصدر عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير” قوله إن هناك احتمالاً بقيام النظام السوري بهجوم برّي في جبهات الساحل غربي محافظة إدلب وشمال اللاذقية، وقال إن الجبهة رصدت مؤخراً تحركات من جانب النظام هناك وإن “المعركة في إدلب قد تبدأ في وقت قريب”.

من جهته اعتبر القيادي في “الجيش الوطني السوري” النقيب عبد السلام عبد الرزاق، أنه من غير المستبعد قيام النظام بدفع روسي وايراني، بمحاولات تقدم على جبهات إدلب، في مساعٍ مستمرة منذ توقيع اتفاق 5 آذار عام 2020.

يذكر أن الجيش التركي دفع بقوات قتالية كبيرة إلى خطوط التماس مع قوات نظام اﻷسد وميليشياته، ما يعني أن أي محاولة تقدم واسعة قد تؤدي إلى صدام مباشر معها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع