سوريا

تركيا ترفع وتيرة ردها على قـ.ـصف إدلب

ستورم – متابعات

كثّفت القـ.ـوات التركية، بالتنسيق مع الفصـ.ـائل الثـ.ـورية، في محافظة إدلب، من قصـ.ـفها المـ.ـدفعي والصـ.ـاروخي على مواقع قوات النظام وميليـ.ـشياته ما أوقع قتـ.ـلى وجـ.ـرحى في صفوفهم، اليوم الثلاثاء.

وقد اسـ.ـتهدفت الضـ.ـربات المـ.ـدفعية والصـ.ـاروخية للجيـ.ـش التركي والفـ.ـصائل مواقع قـ.ـوات النظام والميـ.ـليشيات على عدة محاور بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وحققت إصـ.ـابات مباشرة في صفوفهم.

إضغط هنا

كما تم قصـ.ـف مواقع الميليـ.ـشيات في قرية الصوامع بريف حماة الغربي، إضافة لمعـ.ـسكر “جورين” القريب منها ما أدى لوقوع قتـ.ـلى وجـ.ـرحى.

من جهتها قصـ.ـفت ميليشـ.ـيات نظام الأسد كلاً من بلدة التفاحية في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي وقرى خربة الناقوس وتل واسط والزيارة في سهل الغاب بريف حماة الغربي وقرى إحسم وكنصفرة و البارة وأطراف مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي.

وفي سياق متصل عزّزت القوات الروسية قواتها في مطار تدمر العسـ.ـكري بعربات مصفحة وطائرتين حربيتين من طراز سوخوي أمس، وعتاد عسـ.ـكري ثقيل و مواد لوجستية، و75 عنصراً من ميليـ.ـشيا “فاغـ.ـنر” وفقاً لموقع “تلفزيون سوريا”.

تركيا تسعى لفتح “باب السلامة” أمام المساعدات اﻹغاثية بتفاهمات جديدة

وكانت روسيا قد سيطرت بشكل تام على المطار بعد إخراج الميليـ.ـشيات اﻹيرانية منه تحت ضغط القصـ.ـف اﻹسرائيلي.

يشار إلى أن التعزيزات تأتي في ظل الفشل الروسي عن حسم الموقف في البادية السورية واستمرار هجمات تنظـ.ـيم “داعـ.ـش” وإيقاع خسائر بشرية ومادية حيث سجّل أمس مصرع قائد الفوج 137، العميد “بشير سليم اسماعيل” في كمين ببادية دير الزور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع