سوريا

تصعيد روسي غير مسبوق على إدلب منذ توقيع اتفاق موسكو

ستورم – إدلب

كثفت طائرات الاحتلال الروسي اليوم الأحد من قصفها على محافظة إدلب، في تصعيد غير مسبوق منذ توقيع اتفاق موسكو شهر آذار/ مارس الماضي.

وقال مراسل ستورم في إدلب إن عدة طائرات روسية حديثة استهدفت بما يزيد عن 25 غارة جوية الأطراف الغربية للمدينة، ما أسفر عن إصابة شخص بجروح وضرر كبير لحق بالأحراش الحراجية.

ويعتبر هذا التصعيد في إطار الخروقات المستمرة التي تنفذها قوات الأسد وحليفتها روسيا، رغم سريان اتفاق موسكو لوقف اطلاق النار الموقع بين الرئيس التركي رجب طيب اردوغان والروسي فلادمير بوتين في 5 آذار الماضي، وسط أنباء عن نية نظام الأسد شن هجوم بري على المنطقة.

يشار إلى أن القصف الروسي جاء على وقع الخلافات بين أنقرة وموسكو على ملف إدلب، بعد مطالبة الأخيرة سحب الآليات العسكرية التركية من المحافظة، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع