سوريا

تطوّر لافت في الوضع العسـ.ـكري بإدلب

ستورم – خاص

شنّـ.ـت الفصـ.ـائل الثـ.ـورية صباح اليوم الإثنين حملة قصـ.ـف على مواقع النظام في محيط إدلب بالشمال السوري، وكان من اللافت تزايد شدة القـ.ـصف وكثافته، وتزايد الخسائر البشرية في صفوف القـ.ـوات المعادية.

وقد وقع عدة قتـ.ـلى وجـ.ـرحى من قـ.ـوات النظام والميليـ.ـشيات المساندة له، في قرية الدار الكبيرة بريف إدلب الجنوبي، جراء القـ.ـصف المـ.ـدفعي للفصـ.ـائل الثـ.ـورية، حيث تم تحقيق إصـ.ـابات مباشرة في صفوفهم.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وسقط أيضاً قتلى وجـ.ـرحى في صفوف قـ.ـوات النظام وميـ.ـليشياته جراء قصـ.ـف مـ.ـدفعي للفصـ.ـائل على مواقع عسـ.ـكرية في بلدة معصران قرب سراقب بريف إدلب الشرقي.

كما استهـ.ـدفت الفصـ.ـائل الثـ.ـورية بصـ.ـواريخ الغـ.ـراد والمدفـ.ـعية مواقع قـ.ـوات الأسد في بلدة معرة حرمة حيث تم تدمـ.ـير مـ.ـربض للمدفـ.ـعية، إضافة لقصـ.ـف معسـ.ـكر الزيتونة والملاجة والفطاطرة وجبالا وبسقلا وحاس وكفرنبل وخان السبل جنوب إدلب.

وفي غربي حماة دكـ.ـت مدفـ.ـعية الفصـ.ـائل مـ.ـواقع الميلـ.ـيشيات في كل من الحاكورة وطنجرة بسهل الغاب اﻹستراتيجي.

حمـ.ـلة عسـ.ـكرية أمنـ.ـية جديدة بريف حلب

وقد تم أمس أيضاً إيقاع خسائر بشرية في صفوف قـ.ـوات النظام، في حمـ.ـلة قصـ.ـف واسعة، كان أيرزها في بلدة القرداحة، مسقط رأس اﻷسد، بريف اللاذقية.

من جهتها تستهدف المـ.ـدفعية التركية بضـ.ـربات مركزة مواقـ.ـع النـ.ـظام وميلـ.ـيشياته في ريف إدلب الجنوبي، رداً الخروقات المتكررة، حيث استطاعت قتـ.ـل وجـ.ـرح عدد منهم.

ويتزامن هذا التصـ.ـعيد مع قرب عقد جولة جديدة من محادثات أستانا، في العاصمة الكازاخية “نور سلطان” حيث تقررت الجولة السادسة عشر في السادس من يوليو المقبل.

ويقدّر عديد القـ.ـوات التركية في إدلب بما يعادل فرقـ.ـتين عسـ.ـكريتين كاملتين، كما أدخلت تعـ.ـزيزات عسـ.ـكرية كبيرة منذ أيام إلى إدلب تركزت في جبل الزاوية، بعد قيامها بنشـ.ـر آليـ.ـات وجنـ.ـود على خطوط متقدمة.

اقرأ المزيد : “دلتا” يهـ.ـدّد بإعادة العالم إلى المربع الأول.. ترقب وقلق

مع حلول فصل الصيف وتسارع عمليات التلقيح حول العالم، ظن كثيرون أن أزمـ.ـة كـ.ـورونا أصبحت جزءا من الماضي، لكن ظهور متحوّر “دلتا” يبدو أنه سيعيد العالم إلى المربع الأول وهو الإغلاقات.

والمؤشرات على تفشي محتوّر “دلتا” كثيرة، فقد بدأت تسود في جنوب إفريقيا، ورصدت في 49 ولاية أميركية، أما الأرقام القياسية من الإصابات في روسيا وتحديدا في العاصمة موسكو يعزى إلى هذا المتحوّر.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وتقول منظمة الصحة العالمية إن متحوّر “دلتا” موجود في 92 دولة حول العالم، مشيرة إلى أنها يهدد بموجة كورونا جديدة، رغم تراجع معدل الإصابات عالميا.

ففي الولايات المتحدة الأمريكية بدأت تظهر إشارات غير مطمئنة، فسلالة فيروس دلتا الخطير تنتشر بسرعة كبيرة في أميركا، وقد تصبح البلاد تحت وطأة هذه السلالة في غضون أسابيع.

وكان متغير دلتا قد تم تحديده لأول مرة في الهند، وهو الأكثر عدوى حتى الآن، ومن بين أولئك الذين لم يتم تطعيمهم بعد، قد يتسبب لهم بمضاعفات صحية خطيرة، مقارنة بما تسببه السلالات الأخرى، كما يقول العلماء الذين يتتبعون انتشار العدوى.

وكان بحث قد تم نشره على موقع medRxiv على الإنترنت المتخص بالعلوم الصحية والطبية، والذي ينشر بحوثا في مجالات الطب والبحوث السريرية في الولايات المتحدة؛ قد حلل نتائج اختبار PCR ونتائج التسلسل الفيروسي للعينات التي تم جمعها في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وأظهرت النتائج أن السلالات الأولى من فيـ.ـروس كـ.ـورونا لم تعد هي المسؤولة عن الحالات الجديدة للإصابة، فقد انخفضت النسبة المئوية للحالات الإيجابية لكـ.ـوفيد سـ.ـارس- 2 من 70 في المئة في أبريل 2021 إلى 42 في المئة في ستة أسابيع فقط.

نظام اﻷسد على شفى إفـ.ـلاس مالي جديد

لكن التحليل كشف نموا سريعا للمتغيرات الجديدة أي متحور دلتا، وهو ما يتوافق مع التقارير الواردة من البلدان الأخرى مثل الهند. وكشف التحليل أن المتحور دلتا ينمو بشكل أسرع في المقاطعات ذات معدل التطعيم المنخفض.

فقد سجلت حالات إصابة به في بريطانيا، كما أن التحذيرات باتت كبيرة من أن المتحور ينتشر في الولايات المتحدة أيضا وقد يصبح السلالة الغالبة من الفيروس في البلاد مالم يوقفه التطعيم الواسع، بحسب موقع NPR الإخباري.

وحتى الآن، بلغت نسبة المصابين بهذا المتحوّر ما لا يقل عن 14 بالمئة من جميع الإصابات الجديدة، وفقا لتحليل نحو 250 ألف إصابة في جميع أنحاء البلاد خلال الأشهر الماضية، التي شملها البحث التحليلي.

 

اقرأ المزيد : حمـ.ـلة عسـ.ـكرية أمنـ.ـية جديدة بريف حلب

 

ستورم – متابعات

بدأت فصـ.ـائل من الجـ.ـيش الوطني السوري بالتعاون مع القـ.ـوات التركية بحـ.ـملة جديدة، ضد خلايا ومجموعات، متهمة بالسـ.ـرقة والفـ.ـساد، ومجموعات عشائرية متورطة في صراع بينها، وسط فلتان أمـ.ـني وواقع صعب تعاني منه المنطقة، في ريف حلب الشمالي والشرقي.

وقد بدأ صباح اليوم اﻹثنين حظـ.ـر للتجول في مدينة جرابلس الحدودية بريف حلب الشرقي، مع الساعات اﻷولى لانطلاق العمـ.ـلية التي ستكون مشتركة بين السلطان مراد والجبهة الشامية.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

ووجه الفصـ.ـيلان نداء للعاملين بالمجال الإنساني، في بيان، باعتباره تبليغاً رسميا، من أجل التزام حظر التجوال.

وتشهد منطقة جرابلس صراعات ومواجـ.ـهات عشائرية واسعة منذ مدة وسط حالة من الفوضى اﻷمـ.ـنية تعم المنطقة.

ورغم تشكيل جهاز أمـ.ـني وشـ.ـرطة عسـ.ـكرية ومدنية، إلا أن المنطقة تشكو من عدم الانضباط، وسط حديث عن مساعٍ جديدة، ﻹعادة هيكلة وتنـ.ـظيم، بإشراف تركي.

ما المطلوب اليوم من الثـ.ـورة السورية؟

وتأتي هذه الحـ.ـملة بعد نحو عشرة أيام من عـ.ـملية أخرى مشابهة في منطقة عمـ.ـليات “نبع السلام” شمال شرقي سوريا، بالاشتراك بين الجـ.ـيش الوطني والتركي.

وتمثل المنطقة أهمية كبرى بالنسبة للجانبين، حيث أكد مسؤول تركي كبير منذ أيام أن أمـ.ـن بلاده يبدأ من المناطق الحدودية السورية.

وتقوم خلايا مرتبطة بميـ.ـليشيا قسد بتفـ.ـجيرات متتابعة في منطقة عمليات “درع الفرات” و”غصن الزيتون” في اختراق أمـ.ـني واضح، فضلاً عن استهـ.ـداف الميـ.ـليشيا للمنطقة بالصـ.ـواريخ والمدفـ.ـعية.

وسجّل خلال الفترة اﻷخيرة تصاعد في القـ.ـصف المتبادل، والاشـ.ـتباكات على خطوط التماس بين الجـ.ـيش الوطني وميليـ.ـشيا قسد، التي كثفت من محاولات التسلل والعمـ.ـليات.

 

اقرأ المزيد : وزير ألماني يعلن عن بدائل جديدة لترحيل اللاجـ.ـئين السوريين

ستورم _ متابعات

قال وزير الشؤون الخارجية الألماني “هيلموت تيشما” إن بلاده تدرس خيارات جديدة مختلفة بخصوص ترحيـ.ـل فئة معينة من اللاجئـ.ـين السوريين.

وبين “تيشما”: “أن هناك خيارات لترحيل اللاجئـ.ـين السوريين الذين يشكلون تهديدات خطـ.ـيرة والمجرمـ.ـين والأشخاص الذين قدّموا هويات مزورة”.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وتابع : “أنه تم التخلي عن هذا الخيار بسبب صعوبات تطبيقه، ويقومون الآن بطرح ومناقشة خيار آخر وهو تخفيف جزئي لعقوبات بعض المحتـ.ـجزين في حال وافقوا على المغادرة”.

وبين “تيشما” لديهم نحو 50 سجـ.ـين سوف يتم تخيرهم وطرح المسألة عليهم ولكن بشرط موافقة المدعي العام على ذلك.

وصول “كومـ.ـاندوز” تركي إلى شرق حلب

وكان نائب وزير الداخلية الألماني قد صرح نهاية عام 2020 للصحافيين إن “الحظر العام على الترحيل (إلى سوريا) ستنتهي مدته في نهاية هذا العام”. وأضاف “الذين يرتكبون جـ.ـرائم أو يسعون وراء أهداف إرهابـ.ـية لإلحاق أذى خطير بدولتنا وشعبنا، يجب أن يغادروا البلاد وسوف يغادرون”.

 

اقرأ المزيد : خطوة أمريكية لصالح “التطبيع” مع نظام اﻷسد

 

ستورم – متابعات

أكدت صحيفة “الشرق اﻷوسط” السعودية أن الولايات المتحدة اﻷمريكية أعطت الضوء اﻷخضر للدول العربية الراغبة بالتطبيع مع نظام اﻷسد، ولكن على أن تكون تلك الخطوة مقابل “تنازلات” روسية في سوريا.

وقالت الجريدة نقلاً عن مصادر دبلوماسية إن الولايات المتحدة “وسعت قائمة المدعوين إلى المؤتمر الوزاري الموسع في روما الخاص بسوريا غداً الاثنين، لتضم الجامعة العربية” حيث سيجري اجتماع موسّع يضم وزراء خارجية دول التحـ.ـالف ضد داعـ.ـش والمجموعة المصغرة حول سوريا.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وأضاف المصدر للجريدة إن تلك الخطوة ترمي إلى إثارة ملف التطبيع العربي مع نظام الأسد بين وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين و15 من نظرائه في الدول “السبع الكبار” ودول “المجموعة المصغرة”.

وأوضح أن واشنطن تريد “استخدام موضوع رغبة دول عربية بالتطبيع مع دمشق وإعادتها إلى الجامعة العربية بموجب اقتراحات عربية” كضغط على روسيا من أجل عدم استخدام الفيـ.ـتو ضد تمديد إدخال المساعدات اﻹنسانية من معبر باب الهوى شمال إدلب.

نظام اﻷسد على شفى إفـ.ـلاس مالي جديد

وتعتزم روسيا والصين التصويت ضد قرار تمديد اﻵلية اﻹنسانية بدعوى وجود “جمـ.ـاعات متـ.ـطرفة” مطالبة بتسليمها لنظام اﻷسد، ليتولى هو إدخالها عبر “معابر إنسانية”.

ومضت الجريدة بالقول إن واشنطن (وباريس) كانت سابقاً صامتة تجاه جهود التطبيع تلك، و”مقتصرة على ملاحظات عبر الأقنية الدبلوماسية” لكنها أبلغت مؤخراً دولاً عربية وأوروبية بضرورة “ألا يكون التطبيع العربي مجانياً والتريث به إلى ما بعد معرفة موقف روسيا من التصويت على القرار الدولي لتمديد المـساعدات عبر الحدود”.

ويأتي ذلك بعد تقديم إدارة بايدن عدة عروض لروسيا مقابل الموافقة على فتح معبرين حدودين إلى جانب “باب الهوى” وليس فقط تمديد إدخال المساعدات عبره، هما معبر “اليعربية” و”باب السلامة”.

ويشمل العرض اﻷمريكي عدم إصدار عقـ.ـوبات جديدة بموجب قانون قيصر، واستثناء مواد طبية من العقـ.ـوبات، والموافقة على “تقديم المـساعدات عبر خطوط التماس بين مناطق النـفوذ في سوريا”.

يذكر أن صلاحية القرار الحالي ﻹدخال المساعدات شمال إدلب تنتهي في العاشر من الشهر المقبل، حيث سيتم عقد جلسة خاصة بمجلس اﻷمن للتصويت على التمديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع