سوريا

تعرّف على مشروع المدينة الجديدة في ريف حلب

ستورم – متابعات

قامت هيئة الإغاثة الانسانية (İHH) التركية بوضع حجر أساس لمشروع “مدينة الأمل” بالتعاون مع منظمة “قطر الخيرية”، قرب مدينة أعزاز بريف حلب.

وشارك في مراسم وضع حجر الأساس، نائب والي ولاية كيليس التركية، عمر يلماز، ورئيس هيئة الإغاثة بولنت يلدريم، وممثلو “قطر الخيرية” وعدد من المنظمات المدنية، ووجهاء المنطقة.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

ويقام المشروع في محيط قرية طوقلي شرق مدينة أعزاز ويتألف من 1400 مسكن، ومدارس ابتدائية ومتوسطة وثانوية ومركزا صحيا، وآخر للتدريب المهني، كما سيتم بناء مسجد.

وسيتم تزويد كافة المنازل والمرافق المختلفة في مدينة الأمل التي ستقام على مساحة 280 ألف متر مربع، بالماء والكهرباء.

وفي تصريح للأناضول، قال حسين أيناجي نائب رئيس هيئة الإغاثة (İHH) المسؤول عن العلاقات الخارجية، إن المدينة ستضم 1200 منزل بمساحة 50 مترا مربعا، و200 منزل مساحته 100 متر مربع.

ولفت إلى أن المشروع يعد الأضخم لهيئة الإغاثة في سوريا، وسيستفيد منه نحو 9 آلاف شخص عند الانتهاء منه.

ونوه أن الهيئة أطلقت مشروع منازل الطوب لإيواء النازحين، عام 2019، مشيرا إلى أنهم سلموا 13 ألف منزل للمحتاجين حتى اليوم.

وفي وقت سابق الثلاثاء، وقعت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية “İHH”، مع جمعية قطر الخيرية، بروتوكول تعاون لإنشاء “مدينة الأمل” المكونة من ألف و400 منزل.

وجرت مراسم التوقيع في ولاية كيليس التركية، حيث قال والي كيليس رجب صوي تورك، إن تركيا تواصل تقديم الخدمات للنازحين السوريين الذين اضطروا إلى ترك ديارهم هربا من ويلات الحرب.

وأضاف أن تركيا أنشأت مناطق صناعية في مدينة أعزاز وبلدة جوبان باي، وأن هذه المدن الصناعية توفر فرص عمل لنحو 10 آلاف شخص.

من جانبه، قال رئيس “İHH” بولنت يلدريم، إن تركيا وقطر ساهمتا بشكل كبير في إنقاذ حياة السوريين وتوفير مقومات العيش الآمن لهم.

وتابع: “عندما بدأ تدفق السوريون نحو تركيا، وجدنا دولة قطر بجانبنا، وقد ساهم أشقاؤنا القطريون في مساعدة السوريين بشكل كبير، حيث أنشأنا 6 مخيمات في الداخل السوري بالتعاون مع الأشقاء القطريين”.

بدوره، أعرب مدير جمعية قطر الخيرية يوسف الكواري، عن سعادته لتوقيع البروتوكول ومساعدة النازحين السوريين وتوفير مقومات الحياة الآمنة لهم.

وذكر بأن تكلفة المشروع 7 ملايين و500 ألف دولار، شاكرا كل من سيساهم في إنشاء هذه المدينة.

إنـ.ـذار للاجئ سوري بترحـ.ـيله من ألمانيا رغم ظروفه الخاصة

ستورم – متابعات

كشفت وسائل إعلام محلية ألمانية عن رفـ.ـض المحكمة الإدارية لمدينة ريغنسبورغ استئنافاً تقدم به سوري لاجئ سوري، ﻹعادة النظر في قرار ترحـ.ـيل صادر بحقه منذ عام 2019.

والسوري (محي الدين زاهو عمره 27 عاما ينحدر من محافظة إدلب) هو شاب ضرير وبحاجة لعناية خاصة، وقد أوضح في طلبه الذي قدمه للمحكمة أن من الصـ.ـعوبة بمكان أن يتابع العيش في أسبانيا البلد التي تقرر ترحـ.ـيله إليها، فضلاً عن كونه يدرس في جامعة ألمانية.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وتقول المحكمة الألمانية إن القانون يقتضي إعادة راجو إلى أسبانيا ﻷنها أول بلد أوربي وصل إليه عند لجوءه.

ولدى محيي الدين محاولة قد تكون الأخيرة وهي التقدم بطلب استئناف جديد لدى المحكمة الإدارية العليا في ولاية بافاريا.

وحاولت الشـ.ـرطة ترحـ.ـيل زاهو في 22 تموز 2019 حيث نقلته إلى مطار ميونخ ووضعته على طائرة متوجهة نحو برشلونة، فانتابته حالة من الهـ.ـلع رفـ.ـض على إثرها الطيار الإقلاع بالطائرة، فاضـ.ـطرت الشرطة إلى نقله نحو مركز للاحتـ.ـجاز.

وتقدّمت سيّدة ألمانية بطلب للجنة برلمانية في عريضة للسماح لزاهو بالانتقال للعيش مع عائلتها، منوهة بأنه سيعـ.ـاني كضرير كثيراً في أسبانيا لعدم توافر الامكانيات الموجودة في ألمانيا، كما تقدمت بطلب للحصول على إقامة كطالب حتى ينتهي من دراسة الماستر في جامعة مدينة ميونخ.

ووافقت اللجنة البرلمانية على طلب السيدة اﻷلمانية لينتقل زاهو للعيش مع عائلتها، بلدة روتنبورغ بولاية بافاريا جنوب البلاد، لكن اللجنة أكدت أن موافقتها لاتغير شيئاً من قرار الترحـ.ـيل الصادر عن BAMF إدارة الهجرة واللجوء.

قسد تجتمع مع “معـ.ـارضة موسكو”.. هل ستسهم في تشكيل بديل للائتلاف؟

ستورم – متابعات

أعلن ما يسمى “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد)، في بيان، وهو الواجهة السياسية لميليـ.ـشيا قسد اﻹرهـ.ـابية، عقده لاجتماع مع وفدين من هيئة التنسيق الوطنية، وحزب الإرادة الشعبية، منذ عدة أيام.

وذكرت تقارير إعلامية أن هناك جهوداً لتشكيل جسم “معارض” جديد موازٍ للائتلاف تشارك فيه منصة موسكو والقاهرة وما يسمى بـ”المعارضة الداخلية” بدعم روسي وسعودي، ومن غير الواضح بعد ما إذا كانت قسد ستشترك فيه.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وقال البيان إن الاجتماع عقد يوم الجمعة الماضي بهدف بحث نقطتين تتعلقان بالملف السوري، هما “مستجدات الوضع السياسي السوري العام والأزمـ.ـات التي يعيشها الشعب السوري في مختلف مناطق وجوده وعلى كافة المستويات” و”الوضع الداخلي للمعارضة السورية وآليات التنسيق بين أطراف المعارضة الوطنية الديمقراطية للدفع المشترك نحو التنفيذ الكامل للقرار 2254″.

واتفق المجتمعون أيضاً – بحسب البيان – على استمرار التشاور والاجتماع بين الأطراف المذكورة.

وقال عضو المكتب التنفيذي في هيئة التنسيق الوطنية أحمد العسراوي إن الهدف من عقد الاجتماع هو “التواصل مع أطياف المعارضة” وليس تشكيل جسم سياسي جديد.

ووفقاً لتقارير صحفية فإن الجسم السياسي الجديد في حال تم تشكيله فسيكون محسوبا على المعارضة السورية، كما ستتم إعادة هيكلة هيئة التفـ.ـاوض المسؤولة عن المفـ.ـاوضة مع النظام في جنيف.

العثور على كنز لافت في القدس.. هل يعود للملك سليمان؟

ستورم – متابعات

أعلن علماء آثار ألمان عن العثور على كنز مهم في أحد أقدم أحياء مدينة القدس المحتلة في منطقة تسمى “مدينة داوود” حيث يعود تاريخ المواد المكتشفة إلى عهد الملك سليمان، وفقاً لترجيحات.

ويضم الكنز أسناناً متحجرة لأسماك القرش تعود إلى عصر الديناصورات، ويقول العلماء ربما تم جمعها من قبل سكان المنطقة القدامى، لكن حتى الآن لا يمكن تأكيد ذلك بشكل قاطع.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

ووفقاً للمصدر فإن هذه الأسنان لم تستخدم كأدوات أو مجوهرات، حيث أن سكان فلسطين بدأوا في جمعها منذ العصر الحديدي.

وتعتبر “مدينة داوود” أقدم المناطق المأهولة في القدس، وتقول اﻹسرائيليات إنها كانت تضم قصر الملك داوود، وهي عاصمة المملكة التي أسسها، وقد تم خلال السنوات اﻷخيرة اكتشاف آثار للأسوار والمباني للمدينة من عصر الملك سليمان، بصفته وريثا للملك داوود.

ووجد في المنطقة هيكل مستطيل بطول 15 مترا وعرض 10 أمتار، محفورا في صخرة بجوار جدول رئيسي للمياه، كان يستخدم في الأصل كخزان لحفظ المياه وعثر تحت أساسه، على العديد من عظام وأسنان الأسماك وحيوانات بحرية ونهرية أخرى.

وقال أحد العلماء:” في البداية اعتقدنا أن أسنان أسماك القرش كانت مجرد نفايات طعام ألقاها سكان المدينة منذ ما يقرب من 3000 عام. وعندما أرسلنا مقالنا للنشر، لاحظ أحد المراجعين أن اكتشافنا كان مشابها لأسنان أسماك القرش القديمة التي انقرضت منذ أكثر من 66 مليون سنة، لذلك قمنا بإعادة فحص الأسنان وقياس عمرها “.

وتبين أن عمرها حوالي 80 مليون عام، ما يصادف عصر  الديناصورات، أي  نهاية العصر الطباشيري.

بالإضافة إلى ذلك، اكتشف علماء الآثار بجوار الأسنان العديد من الأختام والتحف القيمة الأخرى التي يبلغ عمرها حوال 2900 إلى 3000 عام،  ويشير ذلك وفقاً لعلماء إلى أن هذه المجموعة بأكملها كانت جزءا من نفس الكنز من زمن الملك سليمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع