سوريا

توتر أمنـ.ـي في منبج ومليشـ.ـيا قسد تواجه الأهالي بالرصاص الحي

ستورم _ متابعات

تشهد مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، توتراً أمنيـ.ـاً، وذلك بسبب استمرار مليشـ.ـيا قسد اﻹرهابيـ.ـة بحملات التـ.ـجنيد الإجبارية في المدينة وما تبعها من احتجـ.ـاجات من الأهالي وانطلاق مظاهـ.ـرات في مناطق متفرقة قام بعض المتظاهـ.ـرين خلالها بمهاجمة حواجز أمنيـ.ـة في المدينة، إضافة إلى قيامهم بإضراب عام لوقف الحملات.

وردت مليشيـ.ـا قسد بعدة طرق منها قيام مجلس منبج العسكري بإصدار قرار “بفرض حظر التجوال في المدينة، ابتداءًا من الساعة الواحدة بعد منتصف ليل الاثنين لمدة 48 ساعة” .

في حين أفاد ناشطون اليوم بتجمع أعداد ضخمة من المدنيين من أرياف المدينة ومن أبناء العشائر للدخول إلى منبج وسط قيام مليشـ.ـيا قسد بإطلاق الرصـ.ـاص بكثافة في الهواء لمنعهم من الدخول وقيامها باستقدام تعزيزات عسـ.ـكرية إلى حاجز الخطاف الواقع شرقي المدينة.

تأتي هذه التوترات الأمنيـ.ـة تزامناً مع سقوط عدد من الشـ.ـهداء والجـ.ـرحى في مناطق متفرقة خلال المظاهـ.ـرات بعد مواجهة عناصر قسد للأهالي بالرصـ.ـاص الحي لتفريقهم ومنها ماحصل في قرية الهدهود بريف منبج شمالي شرق حلب، حيث استشـ.ـهد فيها شاب، وأصيب ثلاثة متظاهرين.

وحملت هذه المظاهـ.ـرات مطالب متنوعة منها وقف التجـ.ـنيد الإجباري والحملات القائمة عليه إضافة إلى فتح استيراد مادة الأسمنت وزيادة مخصصات منبج من المحروقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع