سوريا

جرحى في أريحا.. “النظام” مستمر في حملتها العسكرية على إدلب

ستورم – إدلب 

أصيب عدة مدنيين بجروح اليوم السبت جراء استمرار قوات الأسد في حملتها العسكرية على إدلب، بالرغم من سريان هدنة وقف إطلاق النار الموقعة في موسكو.

لـ متابعة الأخبار العاجلة عبر الواتساب إضغط هنا 

وقال مراسل ستورم في إدلب إن 6 مدنيين أصيبوا بجروح متفاوتة جراء استهداف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة والصواريخ مدينة أريحا جنوب إدلب.

إقرأ المزيد: تحرك عاجل من النرويج تجاه اللاجئين السوريين في اليونان (التفاصيل)

وأوضح المراسل أن القصف تركز على الأحياء السكنية وسط المدينة، ما أسفر عن دمار واسع لحق بالممتلكات العامة والخاصة، في حين عملت فرق الدفاع المدني على إسعاف المصابين، وتفقد أماكن الاستهداف.

ويأتي القصف على أريحا بالتزامن مع إهمال طبي متعمد من المنظمات الطبية، حيث أنه لايوجد في المدينة أي مشفى، الأمر الذي يهدد حياة المصابين بسبب بعد المشافي الميدانية عن المدينة.

وكانت محافظة إدلب قد شهدت أمس الجمعة تصعيد عسكري جديد نفذته طائرات الاحتلال الروسي ومدفعية قوات الأسد، ما أسفر عن ارتقاء وإصابة عدة مدنيين.

إقرأ المزيد: هجمات مباغتة تطال مواقع قوات الأسد قرب السلمية شرق حماة

وذكر مراسل “ستورم” في إدلب أن 3 مدنيين قتلوا بينهم طفل وأصيب آخرون بجروح جراء استهداف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة قرية بزابور جنوب إدلب.

في الأثناء، أصيب مدني بجروح جراء استهداف طائرات الاحتلال الروسي بالصواريخ الفراغية محيط مدينة معرتمصرين في ريف إدلب الشمالي، في خرق جديد لهدنة وقف إطلاق النار الموقعة في موسكو.

يذكر أن الدول الضامنة لخفض التصعيد اتفقت في مدينة استانة الشهر الماضي على تجديد العمل باتفاق موسكو لخفض التصعيد الموقع بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلادمير بوتين في العاصمة الروسية موسكو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع