سوريا

جريمة قتل جديدة في إدلب والفاعل مجهول

ستورم – متابعات

هزت محافظة إدلب اليوم الخميس جريمة قتل مروعة راح ضحيتها شاب في العقد الثاني من العمر، ضمن ظروف غامضة.

وقال مراسل ستورم في إدلب إن الأهالي أبلغوا السلطات المحلية عن عثورهم على جثة شاب على الطريق الواصل بين مدينة سرمدا وبلدة رأس الحصن في ريف إدلب الشمالي.

وأوضح المراسل أن شرطة سرمدا عثرت على هوية شخصية مع الضحية تحمل اسم إبراهيم أحمد الشحادة، وينحدر من قرية الفرجة في ريف إدلب الشرقي.

وبعد متابعة وكالة ستورم لتفاصيل الحادثة، علمت من أحد أقرباء الضحية بأن المقتول كان يتسوق برفقة عائلته في مدينة سرمدا، قبل أن يتلقى اتصال مجهول، ليترك عائلته ويتجه إلى مكان مجهول ويفقد أثره بعدها ليوم كامل، قبل أن يتم العثور على جثته.

وكان قسم شرطة أطمة التابع لحكومة الإنقاذ السورية تمكن يوم أمس من كشف ملابسات مقتل المغدور عبدالله ابن الحاج عمر الذي خرج من منزله منذ قرابة الشهر، ليُعثر عليه مقتولا بعد 5 أيام من البحث، ومرمية جثته في إحدى قنوات الصرف الصحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع