سوريا

الولايات المتحدة تكشف موقفها من “الهـيئة”

ستورم – متابعات 

كشف المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا “جيمس جيفري” في حوار أجراه مع موقع “فرونت لاين” ، عن الموقف العام للإدارة الأمريكية من هيـ.ـئة”تحرير الشام” وزعيمها “أبو محمد الجولاني”.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا 

وحمل اللقاء الكثير من التوضيحات حول رأيهم بالهيـ.ـئة وسبب عدم استـ.ـهداف قائدها “الجولاني” من قبلهم، حيث أكد أنهم لم يسـ.ـتهدفوا الجولاني ولم يوجهوا  أي نقد للذين يتعاملون معه في إدلب، وقلنا ذلك للأتراك في أكثر من مناسبة، معتبراً أن تحرير الشام كانت مصدر قوة إستراتيجية للولايات المتحدة في محافظة إدلب في شمال سورية”.

وتابع أنه تواصل معهم “الجولاني” عدّة مرات، وكان يريد في كلّ مرة أن يخبرنا بأنه ليس إرهـ.ـابياً، كما أنّ تنظـ.ـيمه لا يشكّل تهديداً للولايات المتحدة، وأنهم فقط يحاربون النظام السوري، مشيراً  أنّ وجود أي أحد في إدلب، مرهون بوجود قاعدة داخلية تسانده،وهيـ.ـئة تحرير الشام هي المنصة لذلك في الوقت الحالي، على حدّ رأي جيفري.

ألمانيا تسمح بدخول المسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي شرط الحصول على اللقاح

وقال “جيفري” إنّ هيـ.ـئة “تحرير الشام” كانت “الخيار الأقل سوءا من بين الخيارات المتنوعة على إدلب، وإدلب من أهم الأماكن في سوريا، والتي تعد من أهم الأماكن حالياً في الشرق الأوسط”.

وسيـ.ـطرت هيـ.ـئة تحرير الشام على محافظة عام ٢٠١٥، ومنذ ذلك الحين وهي تخضع لسيطرتها   عسـ.ـكرياً ومدنياً من خلال حكومة الإنقاذ التابعة لها،  ويقطن فيها  ما يقارب ثلاثة ملايين شخص، كثير منهم من اللاجئين الفارين من قمـ.ـع النظام، وكان قد صرح سابقاً “الجولاني ” إن هيـ.ـئة تحرير الشام والولايات المتحدة لديهما مصلحة مشتركة في حماية هؤلاء، وفقاً لقناة PBS.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع