سوريا

حادثة مأساوية لسيدة تركية في مرسين خلال العيد (فيديو)

إسطنيول- ستورم

تعرضت سيدة تركية في مدينة مرسين لحادث مأساوي، عقب سقوطها من حافلة ركاب صغيرة.

وقالت مصادر اعلام تركية، إن الضحية سقطت من الباب المفتوح للحافلة الصغيرة  في منطقة طرسوس في مرسين، مما أدى إلى وفاتها.

اقرأ أيضا: “احتفال غير لائق” لـ”عبدالرحمن الصيفي” كاد أن يضيع ذهبية الألعاب العالمية على مصر (فيديو)

وبحسب ما نشرته صحيفة جمهوريات وترجمته تركيا بالعربي، فإن الضحية تدعى مريم أوزكيراج، وأن الحادث وقع بتاريخ 7 تموز الجاري في شارع فاتح محلسي أضنة.

وأضافت:” بعد الإبلاغ تم إرسال فرق الإسعاف و الشرطة الى مكان الحادث وتم نقل المصابة إلى المستشفى لتلقي العلاج، إلا أنها فارقت الحياة هناك.

اقرأ أيضا: وفاة معلمة سورية بعد فصلها من مدارس الكويت الخيرية في لبنان

توفيت المعلمة السورية “نجلاء. ح، 45 عاما” نتيجة إصابتها بأزمة قلبية بعد أيام من فصلها من وظيفتها في مدارس الكويت الخيرية في لبنان بشكل تعسفي.

وعلمت “ستورم” من مصادر خاصة أن نجلاء كانت تشغل وظيفة معلمة في  مدارس الكويت الخيرية التابعة للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية والتي تعتبر مسؤولة عن تعليم حوالي 13 ألف  طفل سوري شمالي لبنان.

وأوضحت المصادر أن المعلمة السورية طردت بدون سبب، مع أكثر من خمسة عشر معلمة  أخرى مع بداية أزمة الدولار، في حين اعتبر البعض أن القائمين على المشروع من اللبنانيين قاموا بطرد السوريين واستبدالهم بمعلمين محسوبين على إحدى الحركات الإسلامية في طرابلس للاستفادة من الدولار القادم من الكويت.

يشار إلى أن  المسؤولين اللبنانيين تحججوا بعدم كفاءة المفصولين من المعلمات السوريات رغم أن التدريس كان أونلاين بسبب كورونا، وأن المانحين الكويتيين هم من طلبوا ذلك، رغم أنه  من المعروف أن  الأموال المرصودة للمشروع هي من حق اللاجئين السوريين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع