سوريا

للمرة الثانية.. ميليشيات إيرانية تهاجم قرية “سُنية” شرق حماة

ستورم – حماة

هاجمت ميليشيات إيرانية فجر اليوم الثلاثاء قرية سُنية في ريف حماة الشرقي، واعتدت على الأهالي وسرقت ممتلكاتهم للمرة الثانية على التوالي خلال الشهر الجاري.

وقالت مصادر محلية إن ميليشيات إيرانية اقتحمت قرية الصالحية شرق حماة وقتلت أحد السكان المحليين واعتدت بالضرب المبرح على عدة نساء بهدف السرقة.

وأضافت المصادر أن عناصر الميليشيات الإيرانية أقدموا على حرق أحد المنازل وسرقة أكثر من 500 رأس من الأغنام والماعز تعود ملكيتها لـ سكان القرية، مشيرةً أن البلدة تشهد حركة نزوح بعد الحادثة.

وكانت مصادر محلية أكدت الأسبوع الماضي مقتل 15 مدنيًا في ريف حماة الشرقي بطريقة بشعة على يد عناصر يتبعون للميليشيات الإيرانية الموالية لنظام الأسد في المنطقة.

وأوضحت المصادر حينها أن الضحايا رعاة أغنام بينهم أطفال، جميعهم قتلوا على يد الميليشيات الإيرانية، بعد هجوم شنته الأخيرة على قرية “الفاسدة” قرب ناحية “السعن” شرقي حماة بهدف سرقة أكثر من 200 رأس ماشية تعود ملكيتها لـ سكان القرية.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الميليشيات الإيرانية بقتل رعاة الأغنام في البادية السورية، آخرها كان تصفية 21 مدني بطريقة مروعة في بادية السبخة جنوب شرق الرقة مطلع العام الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع