عربي

خطوة تصالحية جديدة من اﻹمارات تجاه تركيا

ستورم – متابعات

كشفت مصادر إعلامية عن اتفاق تركي – إماراتي على تسليم مطلوبين ﻷنقرة، في إطار مسعى جديد من أبو ظبي للتقارب معها.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على التلغرام إضغط هنا 

وذكرت وسائل إعلام خليجية أن الاجتماع الذي عقد بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وطحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمـن القومي الإماراتي مؤخرا في العاصمة التركية أنقرة، شهد اتفاقا هاما لم يعلن عنه بين الجانبين.

وأوضحت أن طحنون ناقش مع رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان، في سلسلة اجتماعات، بمنتجع جنوب أنقرة، استمرت ليومين، ملفات حصار قطر، والإساءة التي تعرضت لها تركيا، ودعم محاولة الانقلاب، وكذلك ملف إثيوبيا، وليبيا، والدعم الإماراتي لقسد شمال شرقي سوريا، ودعم ميليشيات موالية للأسد في الشمال السوري.

اقرأ المزيد: تحركات روسية – إيرانية مفاجئة  في البادية السورية

 

كما تمت مناقشة عدد من المواضيع التي تتعلق بالأمن القومي التركي، بما فيها دعم تنظيم غولن، وسادات بيكر زعيم المافيا الهارب إلى الإمارات، حيث وافق طحنون على كل طلبات فيدان بما فيها، ملفات سادات بيكر وغولن.

وذكرت مصادر مطلعة أنه “قريباً سنسمع عن تسليم المطلوب دولياً سادات بيكر لتركيا، وكذلك 3 ضباط فروا من تركيا إلى اليونان في الانقلاب الفاشل وانتقلوا للعيش مؤخَّراً في الإمارات”.

وكان أردوغان قد أعلن عن صفقات تجارية يتوقع إجراءها مع اﻹمارات عقب الاجتماع الذي أظهر نوعا من التقارب بين البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع