سوريا

روسيا تحدد موقفها النهائي من “باب الهوى”

ستورم – متابعات

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في بيان شفوي نقله إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرش، عزم بلاده استخدام الفيـ.ـتو ضد تمديد آلية إدخال المساعدات اﻹغـ.ـاثية عبر معبر “باب الهوى” الحدودي شمال إدلب، وفقاً لوكالة “أسوشيتد برس”.

وذكر لافروف – وفقاً للمصدر – أن روسيا ستـ.ـمنع الأمم المتحدة من تجديد تفويض المعـ.ـبر في العاشر من شهر تموز المقبل.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وأضاف إن روسيا لا توافق الرأي مع الأمم المتحدة والدول الغربية على عدم وجود بديل لتركيا من أجل إدخال المساعدات الإنسانية إلى الشمال السوري، معتبراً أن “الوضع الذي تسيطر فيه تركيا بشكل كامل على تقديم المساعدة الإنسانية لسوريا، غير مقبول”.

واتهم لافروف تركيا بـ”عرقلة قوافل إنسانية مشتركة من قبل الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر العربي السوري إلى شمال سوريا، من العاصمة السورية دمشق، منذ نيسان 2020 وبتواطؤ مع هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشام”.

مـ.ـوت فوق المـ.ـوتى.. ومجـ.ـزرة جديدة في إدلب

وتتخذ روسيا من وجود الهيئة حجة لمنع المساعدات، إلا أنها استخدمت الفيـ.ـتو سابقاً ضد معبر باب السلامة بريف حلب، رغم عدم وجود “تحـ.ـرير الشام” مطلقاً في تلك المنطقة، كما تتذرّع بعدم قيام تركيا بمقتضيات الاتفاق المبرم لوقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في إدلب.

وكانت روسيا والصين قد استخدمتا الفـ.ـيتو في مجلس الأمن سابقاً ﻹغـ.ـلاق معبري “باب السلامة” شمال سوريا و”اليعربية” شرقها، وتطالب بحصر المسـ.ـاعدات في سيطرة النـ.ـظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع