سوريا

سياسي أمريكي سابق يدعو إلى الاستمرار بعزل نظام الأسد

ستورم – متابعات

انتقد بيتر ميتزغر المساعد الخاص السابق لرئيس شؤون الأمن القومي الأمريكي تركيز إدارة بايدن على العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران وإهمال نظام الأسد.

وقال ميتزغر في مقال نشرته مجلة نيوز ويك الأمريكية مؤخراً “إن المراقبين لسياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط يركزون اليوم على مساعي إدارة الرئيس جو بايدن للعودة عن الاتفاق النووي مع إيران، ويخاطر هؤلاء بفقدان الضغط على الحليف الرئيسي لإيران وهو النظام القاتل للرئيس السوري بشار الأسد”.

للاشتراك بخدمة الأخبار العاجلة عبر التلغرام اضغط هنا

وأكد على ضرورة استمرار جهود واشنطن وحلفائها الآخرين في المجتمع الدولي لعزل نظام الأسد عن الاقتصاد الدولي، والاستفادة من علاقات دبلوماسية مع قوى إقليمية وعالمية بما في ذلك جامعة الدول العربية التي تواصل إبقاءه على هامش اجتماعاتها.

اقرأ المزيد حزب مرخص من الأسد يكمل فصول مسرحية الانتخابات

وتابع إنه “من مصلحة واشنطن مع قرب انتهاء مهمتها ضد تنظيم الدولة مواصلة عزل نظام الأسد، والدفع نحو حل سياسي حقيقي للصراع يمنح الكلمة أخيرا للشعب السوري الذي طالت معاناته”.

ودعا إدارة بايدن إلى ألّا تتناسى الحاجة للمضي قدماً في مسار الحل السياسي في سوريا، مؤكدا أن “هذا الوقت ليس مناسباً البتة لتغيير نهج واشنطن إزاء النظام السوري الذي يرتكز على توافق حزبي بين الديمقراطيين والجمهوريين وعقوبات اقتصادية على الأسد وداعميه بموجب (قانون قيصر)”.

اقرأ أيضاً بعد 27 عاماً أردوغان يحقّق حلمه في احتفال ستشهده تركيا في الجمعة الأخيرة من رمضان

وكانت الإدارة الأمريكية السابقة بدأت بتطبيق العقوبات الاقتصادية على شخصيات تابعة لنظام الأسد العام الماضي، ضمن قانون قيصر الصادر عنها في ديسمبر/كانون الأول 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع