سوريا

شرطة إعزاز تعتقل إمام مسجد قدم تعزية بمفتي النظام في دمشق

اعتقلت الشرطة العسكرية في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي إمام مسجد أبو بكر الصديق، عبد الرحمن الصدير، بعد تعزيته باغتيال مفتي نظام أسد في دمشق عدنان الأفيوني.

وبحسب ما رصدت أورينت نت، فإن الصدير عزّى على إحدى صفحات “فيسبوك” بالأفيوني الذي قتل أمس الخميس بانفجار عبوة ناسفة في سيارته بمدينة قدسيا في ريف دمشق.

ولاقت التعزية جدلاً كبيراً بين ناشطين معارضين على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالبوا بمعاقبة إمام المسجد كونه يعزي بمقتل مفتي نظام أسد الذي يلقب بـ”عراب المصالحات” ولعب دوراً في تهجير الآلاف من دمشق وريفها.

وبحسب معلومات أورينت، فإن قسم مكافحة الإرهاب في شرطة المدينة اعتقل الصدير، في حين لم يصدر أي تعليق رسمي حتى لحظة إعداد التقرير.

والصدير هو شيخ وإمام سابق في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، قبل أن يشغل إمام مسجد أبو بكر الصديق في اعزاز، إضافة لمنصب رئيس مركز محاربة الفكر الإرهاب وأحد أعضاء إدارة التوجيه المعنوي مع حسن الدغيم، علاوة عن أنه شغل منصب عضو في دار الافتاء بمدينة اعزاز.

المصدر : أورينت نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع