سوريا

شهداء وجرحى في تصعيد روسي جديد على إدلب

ستورم – إدلب

ارتقى وأصيب عدة مدنيين اليوم الأربعاء جراء تصعيد جوي روسي جديد على محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقال مراسل ستورم في إدلب إن شخصين اثنين قتلا وأصيب أكثر من 10 آخرين بجروح جراء استهداف الطيران الحربي الروسي بالصواريخ محيط قرية الحمامة غرب إدلب.

وأوضح المراسل أن عدة طائرات روسية تناوبت على قصف المنطقة بأكثر من 8 غارات جوية، محملة بصواريخ شديدة الانفجار، حيث عملت فرق الدفاع المدني والاسعاف على نقل المصابين وتأمين المكان المستهدف.

في الأثناء كثفت قوات النظام من قصفها لقرى وبلدات جبل الزاوية جنوب إدلب بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ دون ورود أنباء عن إصابات.

ويأتي هذا التصعيد في إطار الخروقات المستمرة التي تنفذها قوات الأسد وحليفتها روسيا، رغم سريان اتفاق موسكو لوقف اطلاق النار الموقع بين الرئيس التركي رجب طيب اردوغان والروسي فلادمير بوتين في 5 آذار الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع