دولي

صحفي ألماني يدعو لترحيل مؤيدي الأسد من بلاده

ستورم – متابعات

دعا الصحافي الألماني جوليان روبجكيه حكومة بلاده لترحيل كل سوري خرج بمظاهرات مؤيدة لبشار اﻷسد يوم الخميس الماضي لدى إجراء المرحلة اﻷولى من “الانتخابات الرئاسية”.

لـ متابعة الأخبار العاجلة عبر الواتساب إضغط هنا 

وقال “روبجكيه” الذي يعمل في صحيفة “بيلد” المحلية في تغريدة على موقع “تويتر” إنه من “الواجب والضروري أن تتحرك السلطات اﻷلمانية لتحديد هويات السوريين المؤيدين لبشار الأسد وإصدار قرار قطعي بترحيلهم وإرسالهم على متن أول طائرة إلى لبنان”.

وأضاف بالقول تحت هاشتاغ: “مؤيدو الأسد ليسوا لاجئين” إن “هؤلاء المتظاهرين يحبون بشار الأسد ويشتاقون للعودة إليه، وعليه فإنهم مؤيدون له وليسوا فارين منه أو لاجئين بسبب جرائمه”.

اقرأ المزيد: من عربة صغيرة إلى مطعم كبير في ألمانيا.. قصة نجاح لاجئ سوري بدأ من الصفر (التفاصيل)

ونشر صورة التقطت لمظاهرة مؤيدة للأسد في أحد شوارع برلين يتصدرها المدعو “كيفورك ألماسيان” وهو سوري مؤيد ويمارس أعمال التشبيح، وهناك تقارير غير مؤكدة عن إصدار إدارة الهجرة قراراً بترحيله منذ فترة.

ويعيد كلام الصحفي اﻷلماني إلى اﻷذهان دعوة سمير جعجع في لبنان خلال اﻷسبوع الماضي إلى ترحيل كل من يقوم بانتخاب اﻷسد والمشاركة في مظاهرة مؤيدة له متسائلاً عن سبب بقائهم في بلاده.

وكانت ألمانيا قد منعت النظام من إجراء “الانتخابات” في سفارته ببرلين، وهو ما ردّ عليه مؤيدوه بمظاهرات استفزازية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع