منوعات

علماء يطورون نظاما للذكاء الاصطناعي يكشف الجرائم قبل وقوعها

إسطنبول- ستورم

نجح علماء من جامعة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية في تطوير نظام جديد للذكاء الاصطناعي، قادر على توقع الجرائم بشكل صحيح قبل وقوعها.

ويتميز النظام الجديد باحتوائه على تقنيات الذكاء الاصطناعي، مثل التعرف على الوجوه، أملا في تقليل معدلات الجريمة وتوفير إمكانات أفضل من أجل تسريع إلقاء القبض على المجرمين والمشتبه بهم، لكن النتائج لم تكن دائما على مستوى عال من الدقة.

اقرأ أيضا: ازاحة تيسلا عن عرش السيارات الكهربائية في الصين 

وابتكر إيشانو تشاتوبادياي، الأستاذ المساعد بكلية الدراسات الحيوية في جامعة شيكاغو، وزملاؤه نموذجا للذكاء الاصطناعي يكشف الجرائم قبل وقوعها.

وقام النظام بتحليل بيانات الجريمة في مدينة شيكاغو بولاية إلينوي للفترة ما بين 2014 و2016، ثم توقع مستويات الجريمة في الأسابيع التي تلت فترة تغذية البرنامج بالبيانات والمعلومات.

وتفاجأ الفريق بأن نموذج الذكاء الاصطناعي توقع احتمالية حدوث الجرائم المعيّنة في جميع أنحاء المدينة، قبل أسبوع من وقوعها بدقة تصل إلى 90%. كما تم تدريبه واختباره على بيانات 7 مدن أمريكية أخرى، ليتفاجأ العلماء بمستوى مماثل من الأداء.

واستخدم الباحثون أيضا البيانات للبحث عن المجالات التي يؤثر فيها التحيز البشري على عمل الشرطة، فوجدوا أن الجرائم في المناطق الأكثر ثراء نتج عنها اعتقالات أكثر مما كان عليه الأمر في المناطق الفقيرة، مما قد يشير إلى التحيز في استجابة الشرطة للإنذارات والبلاغات.

اقرأ أيضا: السفر بسرعة تتخطى 1000 كيلومتر في الساعة

نشرت Virgin Hyperloop مقطع فيديو جديدًا يوضح خططها لنظام النقل الذي سيسمح للركاب بالسفر في أنبوب شبه مفرغ، تصل سرعته إلى 670 ميلًا في الساعة (1078 كيلومترات في الساعة).

وتدعي الشركة أن النظام “سيضع حدوداً جديدة للسفر في القرن الحادي والعشرين” ويسمح للناس بالسفر بين المدن في غضون دقائق.

ويتميز التصميم بسلسلة تشبه قطارات المترو من مجموعة من الكبسولات التي تسير داخل أنبوب يتم فيه الحفاظ على بيئة شبه فارغة، وفقاً للفيديو الذي نُشر يوم الإثنين على تويتر.

وستتم العملية من خلال القضاء على السحب الديناميكي الهوائي تقريباً، يمكن أن تصل سرعة هذه الأنابيب التي تعمل بالبطارية إلى سرعات تصل إلى 670 ميلاً في الساعة مع استخدام القليل من الطاقة، وفقاً للشركة.

وأوضحت الشركة أنه بدلاً من أن تكون تلك الكبسولات متصلة مثل عربات القطار، فإنها ستسافر في قوافل، مما يعني أنه يمكنها التوجه إلى وجهات مختلفة.

يمكن أن تنفصل الكبسولات عن القافلة بطريقة مماثلة للسيارة التي تغادر طريقاً سريعاً على منحدر، وسيكون النظام قادراً على نقل “عشرات الآلاف من الركاب في الساعة، في كل اتجاه”، وفقاً للفيديو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع