سوريا

عملـ.ـيات تصـ.ـفية في مخيم تحكمه قسد

ستورم – متابعات

أقرت ميليـ.ـشيا قسد اﻹرهـ.ـابية بمقـ.ـتل 8 أشخاص على الأقل ضمن مخيـ.ـم الهول الواقع تحت سيطـ.ـرتها جنوب محافظة الحسكة في شمال شرقي سوريا.

ويشهد المـ.ـخيم عمـ.ـليات تصـ.ـفية غامـ.ـضة بشكل مستمر، وتدعي وسائل إعلام قسد أنها عمـ.ـليات “داخلية” ضمن المخيـ.ـم، وتتـ.ـهم تنظـ.ـيم داعـ.ـش بتنـ.ـفيذها، لكن متابعين للوضع في المنطقة يشكـ.ـكون في رواية الميـ.ـليشيا خاصة وأن المخـ.ـيم يخـ.ـضع بالكامل لسيـ.ـطرتها المطلقة وتفـ.ـرض على نزلاءه معايير صـ.ـارمة تجعل من الصعب حيـ.ـازة السـ.ـلاح واستخدامه.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وقالت إن اﻷشخاص الذين قتـ.ـلوا داخل المخـ.ـيم تمت تصفـ.ـيتهم بعيـ.ـارات نـ.ـارية في الرأس خلال شهر يونيو الماضي مدعية أن “خـ.ـلايا تنـ.ـظيم داعـ.ـش تمارس نشاطها داخل مخيـ.ـم الهـ.ـول بتنفـ.ـيذ مزيد من عملـ.ـيات القـ.ـتل بحق نزلاء المخـ.ـيم الذين يبتعدون عن أفكار التنـ.ـظيم المتشـ.ـددة” على حد وصفها.

وأضافت إن القتـ.ـلى هم من الجنسيتين السورية والعراقية ومن بينهم فتى عراقي (16 عاما) وشقيقتان سوريتان، إحداهما تبلغ 17 عاما، كما تمت إصـ.ـابة امرأة روسية، على حد زعم المـ.ـيليشيا، التي تؤكد أرقامها مقتـ.ـل أكثر من 47 شخصاً منذ مطلع العام داخل المخيم.

ويعيش في “الهـ.ـول” عشرات اﻷلوف في إقامة جبـ.ـرية وهو أشبه بمعتـ.ـقل جماعي مكتـ.ـظ بالنزلاء يشكل النساء والأطفال 93 في المئة منهم،

وتسعى قسد من خلال بياناتها إلى إقناع المجتمع الدولي بتفـ.ـكيك المخـ.ـيمات الواقعة تحت سيـ.ـطرتها للتخلص من مسؤوليتها، فيما تماطل الدول المعنية بتنفيذ التزاماتها.

قسد ترحّـ.ـل أطفالاً من مخيـ.ـمات بسوريا إلى روسيا

ستورم – متابعات

أعلنت روسيا وصول 23 طفلاً من أبناء عناصـ.ـر تنـ.ـظيم داعـ.ـش في أحد مخيـ.ـمات سوريا، إلى موسكو، بعد تسلمهم من ميليـ.ـشيا قسد.

وقالت مساعدة مفوضة حقوق الطفل لدى الرئاسة الروسية، لاريسا نيقولايفا:أن طائرة روسية هبطت صباح الأحد في مطار تشكالوفسكي بضواحي موسكو، تقل على متنها 23 طفلا روسيا أعيدوا من المخيـ.ـمات السورية إلى روسيا.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وأعرب عن “شكرها للإدارة الذاتية شمال شرق سوريا، في تسهيل عملـ.ـية تسـ.ـليم الأطفال، مشيرةً أنها مستمرة بالعمل مع هذه الإدارة حتى تسلم آخر طفل روسي في المنطقة”.

من جهتها أعلنت نائبة “الرئاسة المشتركة للإدارة الذاتية” عبير أيليا تسليم 205 أطفال حتى اليوم على عدة دفعات لمكتب مفوضة حقوق الطفل الروسية.

ويوجد في مناطق سيطرة الميليـ.ـشيات عشرات اﻷلوف من العوائل من نساء وأطفال محـ.ـتجزين في مخيـ.ـمات بشكل قسـ.ـري منذ سنوات عديدة.

درعا تنتـ.ـفض في وجه الروس ونظام اﻷسد

ستورم – متابعات

عمّت المظـ.ـاهرات مختلف مناطق محافظة درعا للتنديد بالحـ.ـصار المـ.ـفروض على مدينة “درعا البلد” والتضامن معها ومع مدينة “الصنمين” اللتين تتعـ.ـرضان لتهـ.ـديدات من قبل روسيا ونظام اﻷسد.

وشملت المـ.ـظاهرات التي خرجت تحت شعار “لبيك يا مهد ثـ.ـورتنا” كلا من بلدات “اليادودة” و “المزيريب” و “تل شهاب” و “خربة قيس” بريف درعا الغربي، و”الحراك” و”بصر الحرير” بالريف الشرقي.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

ويتم حالياً فـ.ـرض حصـ.ـار على درعا البلد بعد أن هـ.ـدد الجـ.ـنرال الروسي الملقب بـ “أسد الله” الأهالي هناك مالم يتم تسليم اﻷسـ.ـلحة الفردية الخفيفة.

وفي مدينة الصنمين شمال درعا، سلّمت أجـ.ـهزة أمـ.ـن النظام للأهالي قائمة تضم 97 اسماً من أبناء المدينة، وأمهلتهم حتى يوم الخميس 8 تموز/يوليو الجاري، من أجل تسليم “أسلـ.ـحتهم الفردية” مهـ.ـدّدة بحـ.ـملة عسـ.ـكرية على المدينة.

وذكر “تجمع أحرار حوران” أن اﻷسماء الموجودة في القائمة يعود معظمها “لعناصر سابقين في فصـ.ـائل المعـ.ـارضة سلموا أسلحـ.ـتهم لفصـ.ـائلهم، ولم ينضموا لأي تشكـ.ـيل عسـ.ـكري يتبع للأجـ.ـهزة الأمـ.ـنية، الأمر الذي يؤكد نية النظام الانتقام منهم، كونهم لا يملكون أسـ.ـلحة ليسلموها”.

كما أن القائمة “لا تضم أي اسم لعناصر اللجان المحلية التي تعمل لصالح جـ.ـهاز الأمـ.ـن العسـ.ـكري في المدينة ممثلة بمجموعة يقودها المدعو “علي عباس” وأخرى يقودها “علاء جمال اللباد” (الجاموس)، والتي نفذت حزمة من الانتـ.ـهاكات بحق أبناء المدينة، أهمها تنفيذ عملـ.ـيات اغتـ.ـيال بحق معـ.ـارضين للنظام، إضافة إلى المساهمة في عمليـ.ـات الاعـ.ـتقال لصالح النظام”.

ويسعى النظام السوري لفـ.ـرض الاستسلام التام على كل من القنيطرة ودرعا في الحنوب السوري بعد فـ.ـرضه لاتفاقـ.ـات “المصـ.ـالحة” صيف عام 2018.

لافروف يوجّه رسالة وتحذيراً لميلـ.ـيشيا قسد

ستورم – متابعات

دعت روسيا ميلـ.ـيشيا قسد إلى الدخول في حوار مع النظام السوري، محذرة من دور سلبي للولايات المتحدة تجاه اﻷكراد في سوريا.

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، أمس الجمعة إن بلاده على استعداد للقيام بدورها في “تشجيع الاتصالات والمـشاورات” في حال حافظ كل من قسد والنظام على “مواقف متماسكة” في المفاوضات المتعثرة.

لـ متابعة الأخبار العاجلة على الواتساب إضغط هنا

وكانت آخر جلسات المحادثات قد عقدت في دمشق نهاية العام الماضي، حيث عاد وفد من قياديي الميليـ.ـشيا خلي الوفاض على متن طائرة من دمشق إلى الحسكة، بسبب إصرار النظام على عدم تقديم أي “تنازل” واستخدامه لغة التهـ.ـديد، فيما تتمتع قسد بالحماية اﻷمريكية.

ووفقاً لوكالة “تاس” الروسية فقد قال لافروف أمس الجمعة إنه يأمل في أن “يفهم هؤلاء الكرد المهتمون بتطـ.ـبيع العلاقات مع دمشق الطبيعة الاستفزازية لأمريكا ويرون الخطـ.ـر الكبير هنا” بدفع واشنطن لـ”جزء كبير من الكرد السوريين نحو الانفـ.ـصالية”.

وتتسم العلاقات بين النظام وقسد بحالة معقدة بين العـ.ـداوة والتحـ.ـالف، حيث تجمعهما مصالح مشتركة ضد الفصـ.ـائل الثـ.ـورية وتركيا، لكن مصالحهما تتعارض في ملفات أخرى عديدة.

وتسيـ.ـطر الميليـ.ـشيا على مساحة واسعة من شمال شرقي سوريا، فيما يعجز نظام اﻷسد عن تنفيذ تهـ.ـديداته المستمرة نحو منطقة شرق الفرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا تعطيل إضافة حاجب الإعلانات لتصفح الموقع